تشهد بريطانيا، الإثنين، أشد أيامها حرارة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة، إذ من المتوقع أن تبلغ الحرارة 40 درجة مئوية لأول مرة، ما أجبر شركات القطارات على إلغاء بعض خدماتها ودفع السلطات الصحية لنشر مزيد من سيارات الإسعاف.

وتشهد أغلب أنحاء أوروبا موجة حارة شديدة بلغت فيها درجات الحرارة نحو 45 درجة مئوية في بعض المناطق وانتشرت حرائق الغابات في البرتغال وإسبانيا وفرنسا.

وأعلنت بريطانيا حالة طوارئ وطنية بعدما أشارت توقعات الأرصاد إلى أن درجات الحرارة ستتجاوز في يومي الإثنين والثلاثاء مستوى 38.7 درجة مئوية المسجل في حديقة جامعة كيمبردج عام 2019.

وفرض مترو أنفاق لندن قيودا مؤقتة على السرعة على شبكة القطارات خلال اليومين، ما يعني خفض الرحلات مع طول زمن الرحلة بسبب خفض السرعة.

ونصحت شركة القطارات الوطنية الركاب بالبقاء في منازلهم وقالت إن بعض الخدمات ومنها خط رئيسي بين شمال شرق إنجلترا ولندن لن يتحرك في أوقات معينة الثلاثاء.

وستغلق بعض المدارس أبوابها في وقت مبكر الإثنين.

المصدر | رويترز