الخميس 22 سبتمبر 2022 12:04 م

أطلقت السعودية، الخميس، برنامج المملكة لرواد الفضاء، الذي يهدف لتأهيل كوادر سعودية متمرسة لخوض رحلات فضائية طويلة وقصيرة المدى.

ويستهدف البرنامج، وفق ما أعلنته الهيئة السعودية للفضاء، المشاركة في التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمهام المستقبلية المتعلقة بالفضاء، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعاته عالمياً.

كما يستهدف البرنامج والإسهام في الأبحاث التي تصبّ في صالح خدمة البشرية في عدد من المجالات ذات الأولية مثل الصحة والاستدامة وتكنولوجيا الفضاء.

ويتضمن برنامج المملكة لرواد الفضاء، الذي يأتي كحزمة متكاملة تحت مظلة رؤية 2030، إرسال رواد ورائدات فضاء سعوديين إلى الفضاء في مهام لخدمة البشرية.

وكشف البرنامج عن إطلاق أول الرحلات في العام 2023، وسيضم أول طاقم رائدة ورائد فضاء سعوديين، لتسجّل المملكة بذلك حدثاً تاريخياً مهماً من خلال إرسال أول امرأة سعودية إلى الفضاء.

وتعد رحلات الفضاء المأهولة مقياساً لتفوق الدول وتنافسيتها عالمياً في العديد من المجالات، مثل التقدم التكنولوجي والهندسي والبحث العلمي والابتكار.

وتعتزم السعودية إطلاق الاستراتيجية الوطنية للفضاء خلال الأشهر المقبلة، والتي ستقدم عرضاً مفصلاً لجميع برامج الفضاء السعودية وأهدافها التي تسهم في خدمة الإنسانية.

وسبق أن كشفت السعودية في 2019، أن ميزانية وكالة الفضاء السعودية لن تقل عن 4 مليارات دولار سنويا.

وستكون السعودية ثاني دولة عربية ترسل رواد فضاء في مهمات بعد الإمارات، التي أعلنت في يونيو/حزيران الماضي، إرسال "سلطان النيادي" في أول مهمة فضائية طويلة الأمد بالتعاون مع وكالة "ناسا" الأمريكية، وشركة "سبيس إكس".

ومن المقرر أن تنطلق المهمة الإماراتية الأمريكية المشتركة في ربيع 2023، ليكون أول رائد فضاء عربي ينطلق في مهمة طويلة الأمد تابعة لمحطة الفضاء الدولية.

وأصبحت الإماراتية "نورا المطروشي" أول سيدة عربية تنضم لعالم رواد الفضاء، بعد أن قدمتها الإمارات ضمن الدفعة الثانية من روادها إلى وكالة "ناسا"، العام الماضي.

وخلال السنوات الماضية، بدأت دول الخليج تهتم، بشكل أكبر، بمستقبل الفضاء وبتكنولوجيا الأقمار الصناعية، وخطت خطوات كثيرة لحجز مكان لها في هذا القطاع الحيوي.

المصدر | الخليج الجديد