الجمعة 23 سبتمبر 2022 05:30 م

لا يزال الشارع الأردني في حالة ذهول وصدمة، على خلفية إقدام نائب عام محكمة الجنايات الكبرى على قتل زوجته وابنه رميا بالرصاص؛ بسبب خلاف عائلي، وذلك بمنطقة دبين بمحافظة جرش شمالي البلاد.

وحسب وسائل إعلام أردنية، أقدم النائب العام بمحكمة الجنايات الكبرى على إطلاق النار على زوجته (43 عاما) وابنه (16 عاما) في مزرعة خاصة، فيما جرى محاولة إسعافهما للمستشفى، لكن ما لبثا أن فارقا الحياة.

ولاحقا، توجه مطلق النار إلى المركز الأمني وسلم نفسه وتم مباشرة التحقيقات معه.

ووقعت الجريمة على خلفية خلاف عائلي وقضية في المحكمة بين الزوجة والنائب العام.

وكان من المفترض أن يكون هناك جلسة في المحكمة للنظر في القضية بين الزوجين، إلا أن طرفي الخلاف بالإضافة إلى الابن اجتمعوا في مزرعة خاصة بالعائلة؛ لتقع عملية القتل.

بدوره، قرر المدعي العام في عمّان حظر النشر بأي أمور أو معلومات تتعلق بواقعة إطلاق النار من "قبل شخصية قانونية معروفة" على زوجته وابنه في محافظة جرش.

وطلب المدعي العام من وسائل الإعلام المرئي والمسموع ووسائل التواصل الاجتماعي التقيد بعدم نشر أي معلومات تتعلق بالموضوع أو مجريات التحقيق الأولي والمبدئي.

ووجّه تعميم المدعي العام بكف البحث في التكييف القانوني للقضية أو العقوبة المترتبة عليها ومنع تداول أو إعادة نشر أي صور أو فيديوهات تتعلق بالقضية.

المصدر | الخليج الجديد + مواقع