الخميس 23 يونيو 2022 01:30 م

أفادت السلطات الأردنية، الخميس، بمقتل طالبة في جامعة خاصة يالعاصمة عمان، بعد أن أقدم مجهول على إطلاق النار تجاهها.

يأتي ذلك، بعد 3 أيام من جريمة ذبح مروعة، شهدتها مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية شمالي مصر، حينما أقدم طالب على ذبح زميلته أمام سور الجامعة، والتي لاقت ردود فعل واسعة من الغضب والاستهجان.

وقال الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن العام، "عامر السرطاوي"، إن الجهات الأمنية فتحت تحقيقا في الحادث من أجل معرفة مرتكب الجريمة وإلقاء القبض عليه.

وذكرت المديرية في بيان لاحق أن الفتاة توفيت متأثرة بإصاباتها بعد أن أقدم الشخص المجهول على إطلاق النار عليها بداخل جامعة خاصة شمال العاصمة عمّان ولاذ بالفرار.

وتحت وسم #جامعة_العلوم_التطبيقية وهي الجامعة التي قتلت بداخلها الطالبة "إيمان ارشيد" بكلية التمريض، أطلق ناشطون أردنيون حملة على مواقع التواصل للمطالبة بمحاسبة القاتل، منددين بجرائم العنف المتكررة.

وكتبت إحداهن "لم نستوعب بعد ما حدث للفتاة نيرة (اسم طالبة المنصورة)"، متسائلة "إلى متى الاستهانة بأرواح النساء؟".

 

وتوفيت الفتاة متأثرة بجروحها بعدما نقلت إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما أفادت مديرية الأمن العام في الأردن، كما أوضحت أن المتهم لاذ بالفرار، إلا أن القوى الأمنية تبحث عنه.

يذكر أن الأردن شهد ضجة في يناير/كانون ثاني الماضي بعدما أثارت وفاة طالبة في جامعة الحسين بن طلال إثر وعكة صحية، حيث اعتبر العديد أنها توفيت نتيجة إهمال مشرفات السكن الجامعي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات