خامنئي: عملاء أمريكا وإسرائيل وراء الشغب باحتجاجات مهسا أميني

الاثنين 3 أكتوبر 2022 01:39 م

قال المرشد الأعلى الإيراني، "علي خامنئي"، الإثنين، إن الشغب بالاحتجاجات على وفاة الشابة "مهسا أميني" بعدما احتجزتها شرطة الأخلاق "لم ينظمه إيرانيون عاديون"، متهما "عملاء أمريكا وإسرائيل" بالتخطيط لها، وذلك في أول تعليق له على الاضطرابات التي تجتاح البلاد منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضاف "خامنئي"، في كلمة له أثناء حفل تخريج طلاب جامعات الضباط التابعة للقوات المسلحة: "وفاة الشابة مهسا أميني حطم قلبي بشدة"، واصفا الأمر بأنه "حادثة مريرة".

وتابع: "بعض الناس تسببوا في انعدام الأمن في الشوارع (..) وكانت هناك أعمال شغب مخطط لها"، معربا عن دعمه القوي لقوات الأمن، التي واجهت "إجحافا خلال الاحتجاجات"، حسب تعبيره .

وأوضح أن "أعمال الشغب والاضطرابات تم التخطيط لها من الولايات المتحدة وإسرائيل، ومأجوريهم وبعض الإيرانيين الخائنين في الخارج ساعدوهما".

وتساءل "خامنئي": "في العالم، تحدث دائماً أعمال شغب، ولا سيما في فرنسا وباريس. كل فترة نشهد أعمال شغب واسعة، ولكن هل يصدر الرئيس الأمريكي أي بيان بشأن دعم مثيري الشغب؟، هل حدث في التاريخ أن أعلنت أمريكا مساندتها لمثيري الشغب في تلك الدول أو قدمت وسائل الإعلام المدعومة من أمريكا ومرتزقتها الدعم لهم؟، هل حدث وأعلن الأمريكيون استعدادهم لتقديم تطبيقات إنترنت مجانية لمثيري الشغب في تلك الدول؟، هذا الأمر (الدعم) حدث مراراً في إيران، فكيف للإنسان الذكي ألا يدرك أنّ هناك أيادي أخرى خلف هذه الأحداث؟".

وعلى المستوى الميداني، عُلقت الدروس الحضورية اعتبارا من الإثنين، في أهم جامعة علمية في إيران بعد حوادث عنيفة، مساء الأحد، بين طلاب والقوى الأمنية في طهران، على ما أفادت وكالة "مهر" للأنباء.

وأعلنت جامعة "الشريف للتكنولوجيا"، أن "كل الدروس ستتم افتراضيا اعتبارا من الإثنين (..) نظرا إلى أحداث سجلت مؤخرا وضرورة حماية الطلاب".

وبدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة خلال جنازة "مهسا أميني" (22 عاما) في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، ببلدة سقز في كردستان الإيرانية، وتحولت إلى أكبر استعراض لمعارضة السلطات الإيرانية منذ سنوات، إذ دعا كثيرون إلى إنهاء حكم رجال الدين المستمر منذ أكثر من أربعة عقود، وفقا لوكالة "رويترز".

ولم تهدأ الاحتجاجات على الرغم من العدد المتزايد للقتلى والقمع الشرس من جانب قوات الأمن التي تستخدم الغاز المسيل للدموع والهراوات، وفي بعض الحالات الذخيرة الحية.

ووفق حصيلة جديدة أعلنتها منظمة حقوق الإنسان في إيران فإن أكثر من 92 شخصا قتلوا في إيران خلال أسبوعين من الاحتجاجات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

إيران علي خامنئي مهسا أميني

بعد أحداث عنف.. تعليق الحضور في أهم جامعة إيرانية

خامنئي يهاجم السعودية وإعلامها بسبب اهتمامها باحتجاجات إيران

كندا تفرض عقوبات على إيران على خلفية وفاة مهسا أميني

إيران تلاحق لاعبها علي كريمي لدعمه الاحتجاجات ضد وفاة أميني

انتحار ومرض دماغي.. السلطات الإيرانية تتبرأ من قتل مهسا وسارينا