الحوثيون يتوعدون التحالف بالتصعيد برا وبحرا

الجمعة 11 نوفمبر 2022 08:29 ص

هددت جماعة أنصار الله (الحوثيون)، بخوض معارك بحرية شديدة ضد التحالف العربي، بعد تنفيذهم هجوما على ميناء نفطي جنوب شرقي البلاد، ما يشير إلى نوايا الجماعة الموالية لإيران التصعيد من خلال استهداف الملاحة البحرية في البحر الاحمر والخليج.

وقال المسؤول العسكري في الجماعة "عبدالله يحيى الحاكم"، الخميس في تصريحات أوردها موقع قناة "المسيرة" الفضائية الناطقة باسم الحوثيين ، إن "المواجهة البحرية المتوقعة قد تكون من أشد المعارك مع التحالف".

ويسعى الحوثيون إلى توسيع التهديدات لتشمل باب المندب ومضيق هرمز وهما منفذين حيويين للتجارة البحرية وإمدادات الطاقة للعالم، حيث شنت الجماعة في السابق هجمات بزوارق بحرية مفخخة لإعاقة الملاحة البحرية.

وفي إشارة إلى رفض كل محاولات تخفيف التوتر والعودة إلى المفاوضات لتمديد الهدنة، قال المسؤول في الجماعة: "من الخطأ الركون إلى التهدئة، والمطلوب تعزيز أنظمة وأدوات الردع عسكريا واقتصاديا وعلى كل الصعد".

ويريد الحوثيون توسيع نطاق التصعيد العسكري من البر إلى البحر، ربما عبر المسيرات ما سيشكل انعطافة في سير المعارك، وتهديدا مباشرا لأمن الملاحة البحرية.

والتهديد بالتصعيد بحرا، يأتي بينما تسعى الإدارة الأمريكية لاستكشاف فرص انعاش "هدنة ميتة" لا يبدي الحوثيون أي رغبة في عودتها.

وفشلت الأطراف المتحاربة في اليمن في تجديد اتفاق الهدنة الذي انتهى قبل أكثر من شهر، ما بدد آمال بعض اليمنيين في إبرام اتفاق أوسع من شأنه تخفيف المشاكل الاقتصادية، وإطالة أمد الهدوء النسبي بعد سنوات من القتال.

ويشهد اليمن منذ نحو 8 سنوات، حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

وحتى نهاية 2021، أسفرت حرب اليمن عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

اليمن التحالف الحوثيون الحرب في اليمن