بعد ساعات من مصافحة أردوغان والسيسي.. وزير خارجية اليونان في القاهرة

الاثنين 21 نوفمبر 2022 02:57 م

أعلنت وسائل إعلام مصرية، الإثنين، عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية اليوناني "نيكوس دندياس" إلى القاهرة، الثلاثاء.

وأوضحت التقارير أن وزير الخارجية المصري "سامح شكري" سيستقبل نظيره اليوناني، لعقد مباحثات ثنائية، تتضمن مناقشة مستجدات إقليمية ودولية.

ويعقب اللقاء توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين ثم مؤتمر صحفي مشترك.

وقبل أيام، أشاد نائب وزير الخارجية اليوناني بتنامي العلاقات بين مصر واليونان وقبرص، موضحا أن الدول الثلاث تمثل الآن  قوى ناعمة تعمل على تعزيز التعاون في منطقة شرق المتوسط.

ويأتي اللقاء اليوناني المصري المرتقب في القاهرة، عقب ساعات من مصافحة، وصفت بالتاريخية، بين الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" ونظيره التركي "رجب طيب أردوغان"، خلال حفل افتتاح بطولة كأس العالم 2022 في قطر، حيث ظهر أمير البلاد الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" وسطهما خلال المصافحة.

وعقب تلك المصافحة، قال "أردوغان"، في تصريحات للصحفيين خلال عودته من قطر، إن ما حدث "خطوة أولى نحو مزيد من التطبيع بين تركيا ومصر"، كاشفا أن تحركات أخرى ستجري من أجل هذا الهدف.

وتابع الرئيس التركي أنه يريد أن تكون الاجتماعات مع مصر على مستوى أعلى، في سياق الاتجاه نحو تطبيع العلاقات.

ويمثل التقارب بين مصر واليونان أحد أبرز أدوات القاهرة لمناكفة أنقرة، بعد توتر العلاقات بين الجانبين ووصلها لما يشبه القطيعة، عقب انقلاب الجيش المصري على الرئيس المنتخب الراحل "محمد مرسي" في صيف 2013.

ولم تؤد مباحثات التطبيع التي جرت بين القاهرة وأنقرة، على استحياء، منذ أشهر، إلى حلحلة الموقف الكلي للبلدين، لاسيما مع استمرار التقارب المصري اليوناني، ومضي تركيا إلى توقيع اتفاقية جديدة للأمن والطاقة مع حكومة الوحدة الوطنية الليبية بقيادة "عبدالحميد الدبيبة"، وهي الحكومة التي أعلنت مصر عدم الاعتراف بها بعد تعيين مجلس النواب الليبي حكومة جديدة برئاسة "فتحي باشاغا".

وبعد الاتفاق التركي الليبي الجديد، تصاعد التنسيق المشترك المصري اليوناني للتحرك ضده.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

العلاقات المصرية التركية العلاقات المصرية اليونانية سامح شكري نيكوس دندياس أردوغان السيسي