الاثنين 1 فبراير 2016 09:02 ص

كشف مسؤول في كبرى شركات الإنشاءات والمقاولات الإندونيسية، عن دخول الشركة إلى السوق السعودية بعد الحصول على تصريح هيئة الاستثمار أخيرا، مشيرا إلى أن الشركة تنتظر تصريح (مستثمر سعودي) لتبدأ المنافسة على المشاريع الحكومية بشكل مباشر.

وقال «رحيم الأمين»، مدير الإعلام لشركة بي تي ويجايا كريا للإنشاءات والمقاولات، إن الشركة التي تمتلك الحكومة الإندونيسية 60% منها، ستبدأ المنافسة على تنفيذ مشاريع النقل العام والإسكان في السوق السعودية خلال النصف الثاني من العام الجاري، في الوقت الذي تستهدف فيه مشروع مترو جدة، ومشاريع وزارة الإسكان بشكل مباشر للمنافسة.

وأوضح «الأمين» أن الشركة نفذت عديدا من المشاريع الضخمة، بينها أجزاء من البنية التحتية لمترو دبي، وتنفيذ مشروع القطار السريع بين مدينتي جاكرتا وباندوم في الوقت الحالي، الذي تصل قيمته إلى أكثر من خمسة مليارات دولار، إضافة إلى تنفيذ عديد من المشايع الكبيرة في إندونيسيا وبعض الدول العربية.

وبين أن الشركة تسعى إلى تكوين تحالفات في السوق السعودية مع الشركات المحلية للمنافسة على المشاريع الكبيرة، حيث وقعت مع مؤسسة وطنية للمقاولات، عقد شراكة استراتيجية بعد حصولها على موافقة هيئة الاستثمار السعودية للعمل في السوق المحلية.

من جهته، قال «معمر العطاوي»؛ رئيس لجنة المقاولات في غرفة جدة، وعضو هيئة المقاولين، إن دخول الشركات الكبيرة إلى السوق السعودية سيسهم في تنمية حركة المشاريع، إضافة إلى المنافسة على تنفيذ المشاريع الحكومية الكبيرة على أعلى مستوى، مع تكوين التحالفات مع الشركات المحلية، ما سيسهم في توفير فرص عمل كبيرة في الفترة المقبلة.

وبين «العطاوي» أن دخول الشركات الأجنبية لتنفيذ المشاريع الحكومية لا يهدد الشركات المحلية، بل سيسهم في تطورها وتوسع دائرة التحالف بينها، ما ينعكس على تسريع تنفيذ المشاريع وتقلص تعثرها، إضافة إلى وجود العمالة المتدربة لدى الشركات الأجنبية على مستويات عالية.

 

المصدر | الخليج الجديد