الجمعة 19 فبراير 2016 03:02 ص

عبرت سفينتان حربيتان تابعتان للقوات البحرية الروسية، اليوم الجمعة، مضيق «الدردنيل» بولاية جناق قلعة غربي تركيا.

ودخلت السفينتان الحربيتان «نوفوسيبيرسك»، و«ألكسندر أوتراكوفسكي»، مضيق الدردنيل صباح اليوم، قادمتان من بحر مرمرة، متجهة صوب بحر إيجه.

ورافقت السفينتين خلال عبورهما للمضيق، زوارق تابعة لخفر السواحل التركي، فيما لم ترد أية معلومات حول الميناء الذي تقصدانه.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن إجراء مناورات بحرية قرب شواطئ سوريا في إطار ترتيبات القوات البحرية الروسية لتنفيذ مشروع تدريبي كبير في شرق البحر المتوسط.

وأفادت بأن وحدات بحرية روسية تابعة لأسطول البحر الأسود ستقوم بإجراء مناورة على مقربة من شواطئ سوريا في إطار الترتيبات لتنفيذ مشروع تدريبي كبير في البحر المتوسط بمشاركة وحدات من الأساطيل الروسية الأخرى.

جدير بالذكر أن العلاقات الروسية التركية تشهد اضطرابات نتيجة الوضع الراهن في سوريا واختلاف الرؤى لكلا الجانبين، إضافة إلى حادث إسقاط تركيا لمقاتلة روسية في نوفمبر/تشرين ثان الماضي بعد اختراق أجوائها.

ونظرا لإعتبار المضيقان (البسفور والدردنيل) هما المخرجان الوحيدان للسفن الروسية من البحر الأسود المغلق، وطبقا لمعاهدة لوزان سنة 1923، فقد نصّت على حرية المرور الكاملة لكل السفن التجارية بغض النظر عن جنسيتها، ولكنها وضعت قيودا على مرور السفن الحربية إلى البحر الأسود باعتباره بحرا مقفلا.

وكانت تركيا قد استدعت سفير روسيا لديها وحذرته من تكرار تلويح عسكري روسي بقاذفة صواريخ وتوجيهها نحو إسطنبول أثناء عبور سفينة حربية روسية مضيق البوسفور ديسمبر/كانون أول الماضي بحسب مصادر في وزارة الخارجية التركية.