السبت 5 ديسمبر 2015 02:12 ص

قال الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» إنه «لا توجد أي إشارة حتى الآن، على أن المشاكل بيننا وبين روسيا ستؤثر على مشاريع من قبيل الغاز الطبيعي ومفاعل (آق كويو) النووي».

ودعا «أردوغان» لعدم تصديق الأخبار الكاذبة التي تقول إن روسيا أوقفت مشروع السيل التركي (لنقل الغاز)، مضيفا «على العكس لقد تم تجميد المشروع من جانبنا لفترة من الزمن بسبب عدم الاستجابة لطلباتنا، وبالتالي فإن المشروع لم يتأثر سلبا نتيجة للأحداث الأخيرة».

جاء ذلك في كلمة ألقاها «أردوغان» خلال حفل توزيع جوائز ضمن فعالية أسبوع الابتكار في مدينة إسطنبول، اليوم السبت.

وأشار «أردوغان» إلى أن تركيا تعمل على بناء مشاريع للطاقة البديلة بسبب ندرة الطاقة الموجودة في باطن الأرض، لأن تركيا تعتمد على البترول الذي يأتي من الخارج بنسبة 95%، من الجزائر وأذربيجان وقطر والسعودية وغيرها من الدول.

وأضاف «أردوغان»: «سواء اشترت روسيا من تركيا أو لم تشتري، فإن ذلك لن يهمنا كثيرا، لأن هناك أبوابا أخرى كثيرة، ولن تتأثر تركيا بالعقوبات الروسية التي فرضتها على تركيا».

وحول تطور الصناعات التركية قال «أردوغان» إن «لدينا فعاليات ونشاطات مختلفة في مجال العلم والتكنولوجيا والبحث العلمي، وسنطور من إمكانياتنا من أجل رفع الجودة التركية».

وأوضح «أردوغان» أن تركيا قطعت شوطا كبيرا في الصناعات الدفاعية العسكرية، وما زالت مستمرة في هذا المجال، من أجل امتلاك وسائل دفاعية قوية، مضيفا أن الصناعات الدفاعية مهمة جدا لحماية بلادنا، والقوة الاقتصادية ستساعد على ذلك، وتركيا الآن قوية.

وقال «أردوغان» إنه يجب أن نتوحد وأن نتماسك داخل تركيا، كي نستطيع التغلب على كل المشاكل التي تحيط بتركيا وبشعبنا، وعلى الأحزاب التركية المعارضة أن تتخذ موقفا إيجابيا يدعم موقفنا من إسقاط المقاتلة الروسية التي اخترقت أجوائنا.

وأضاف: «لن نسمح لأحد أن يهدد تركيا واقتصادها، ولدينا خيارات كثيرة، وتركيا قوية ومستقرة ولن تتراجع في قراراتها، من يعادي تركيا سيخسر ومن يقف معها سيربح، لأننا صادقون مع أنفسنا ومع شعبنا وأمتنا».

وأكد أردوغان أن تركيا لن تكتفي بخططها لأهداف عام 2023 فقط، بل ستخطط لأهداف ما بعد ذلك، مضيفا «نثق بشبابنا الذي سيحقق هذه الأحلام، كما أن تركيا تسعى بكل الوسائل لتحقيق الأمن والاستقرار لدول الجوار، ولكن على باقي الدول أن تحترم تركيا وقوانينها».

هذا وتعد روسيا هي مصدر الطاقة الرئيسي لتركيا، إذ تزودها بـ55% من احتياجاتها من الغاز و30% من احتياجاتها النفطية، فيما تستورد تركيا 90.5% من نفطها، و98.5% من الغاز الطبيعي.

وتمر العلاقات التركية الروسية بأزمة خطيرة نجمت عن إسقاط الجيش التركي لطائرة عسكرية روسية قالت أنقرة إنها انتهكت المجال الجوي لتركيا في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأعلنت موسكو سلسلة من العقوبات الاقتصادية ضد أنقرة تشمل قطاعي السياحة والزراعة وكذلك وقف أعمال اللجنة الاقتصادية المكلفة بالتفاوض على خط الغاز «توركيش ستريم».

اقرأ أيضاً

«داود أوغلو»: لن نعتذر لأحد على حماية حدودنا

دلالات زيارة «أردوغان» إلى الدوحة

«لافروف»: علاقتنا مع تركيا لن تعود كما كانت سابقا

«أردوغان»: روسيا ملزمة بإثبات اتهامها لنا بشأن شراء النفط من «الدولة الإسلامية»

«داود أوغلو»: روسيا تستحضر آلة الكذب السوفيتية ونسعى لإغلاق حدودنا مع سوريا

«أردوغان»: لن نطرد المواطنين الروس لأن هذا لا يليق بتركيا

«أوباما» يؤكد حق تركيا في الدفاع عن نفسها و«أردوغان»: نريد حل الأزمة دبلوماسيا

وزير الخارجية التركي: سياسات إيران «الطائفية» خطيرة على المنطقة

تركيا تدافع عن نشر قوات برية في الموصل.. وروسيا تتوجه لمجلس الأمن

شركة «روساتوم» الروسية توقف بناء مفاعل نووي في تركيا

للمرة الثانية.. جندي روسي يرفع سلاحه على سفينة شحن عسكرية في إسطنبول

«ميدفيديف»: حظر المنتجات التركية تسبب في رفع الأسعار

«السيستاني» يدعو حكومة العراق إلى عدم التسامح مع أي انتهاك للسيادة

العقوبات الروسية على تركيا .. الكلام عنها أسهل من تطبيقها!

سفينة روسية تطلق النار على قارب صيد تركي في بحر إيجة

البحرية الروسية تجبر سفينة تركية على تغيير مسارها في البحر الأسود

الخارجية الروسية: يجب أن تدفع تركيا تعويضا عن إسقاط طائرتنا الحربية

«داود أوغلو»: العالم يسخر من تصريحات «بوتين» ولن نرد بنفس الأسلوب

«أردوغان»: نمتلك أدلة دامغة تثبت أحقيتنا في إسقاط الطائرة الروسية

وزير خارجية تركيا: علاقاتنا مع روسيا ستعود إلى سابق عهدها في يوم ما

«بوتين» يوقع على مرسوم يوسع العقوبات الاقتصادية على تركيا

«أردوغان»: تفجير إسطنبول نفذه انتحاري سوري

توجهات روسية لتخفيف قيودها على بعض السلع التركية

أول زيارة روسية رفيعة المستوى إلى تركيا منذ أزمة إسقاط الطائرة

روسيا تسعى لإقامة مطار عسكري في القامشلي شمالي سوريا

«داود أوغلو»: نظام «الأسد» و«وحدات حماية الشعب» و«الدولة الإسلامية» تهديد لأمن تركيا

السياح العرب يسدون فراغ الروس في بورصا مقصد السياحة الشتوية بتركيا

سفنيتان حربيتان روسيتان تعبران مضيق «الدردنيل» التركي نحو إيجه

سوريا والعراق وإيران وتركيا: كيف يتراجع النفوذ الأمريكي لصالح التمدد الروسي؟