الخميس 2 أكتوبر 2014 09:10 ص

أسقطت طائرات عراقية إمدادات عسكرية وغذائية علي مقاتلي الدولة الإسلامية عن طريق الخطأ، بدلا من إسقاطها علي الجيش العراقي بالأنبار

أسقط طيارون عراقيون أطعمة ومياه وذخيرة عن طريق الخطأ إلى داخل أراض تسيطر عليها «الدولة الإسلامية» بدلا من إرسالها إلى الجيش العراقي المحاصر في المنطقة الغربية من الأنبار.

ووفقا لشبكة «بي.سي.نيوز» قال «حكيم الزاملي» وهو نائب في البرلمان العراقي وعضو في لجنة الأمن والدفاع إن الجنود كانوا في حاجة ماسة للإمدادات ولكن بدلا من ذلك استفاد عناصر «الدولة الإسلامية» منها بسبب الخطط الخاطئة لقادة الجيش العراقي وعدم الخبرة بين الطيارين العراقيين، وأكد عميد عراقي لم تفصح الشبكة عن اسمه أن البعض من طياري سلاح الجو العراقي ليس لديهم ما يكفي من الخبرة لأنهم شباب جدد.

ودعا«الزاملي» إلي «محاسبة الطيارين الذين يخطئون أهدافهم لأن عدم وصول الامدادات والاسعاف يؤثر على معنويات الجنود».

وجاءت عملية الإسقاط الخاطئة بعد عدة أيام فقط من قتل قوات «الدولة الإسلامية» لأكثر من 40 جنديا عراقيا وأسر العشرات بعد أن تنكروا في زي إفراد الجيش العراقي مع عربات «همفي».

وقال المتحدث باسم «البنتاجون» الأميرال «جون كيربي» إن الولايات المتحدة وشركاء التحالف نفذوا أكثر من 230 غارة جوية في العراق منذ 8 أغسطس/آب الماضي و76 أخرى في سوريا، وبحسب مسؤول عسكري أمريكي فقد قام الجيش الأمريكي بأكثر من 4100 طلعة جوية منذ 8 أغسطس/آب، تشمل المراقبة والإمداد بالوقود والغارات، بينما أفاد «البنتاغون» بأن الأردن والسعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر شنت 23 غارة جوية في سورية منذ 23 سبتمبر/أيلول

وانضمت بريطانيا وبلجيكا والدنمارك أواخر الأسبوع الماضي مع الولايات المتحدة وفرنسا والقوات الجوية العراقية إلى إجراء الغارات الجوية في العراق، وأجرت القوات الجوية الملكية البريطانية أولى ضرباتها الثلاثاء لمساعدة القوات الكردية في شمال غرب العراق .

المصدر | القدس العربي