وقعت وزارة النفط الإيرانية والمؤسسة الوطنية للطاقة الصينية مذكرة تفاهم للتعاون بعيد المدي في صناعة النفط.

ووقع مذكرة التفاهم عن الجانب الإيراني مساعد وزير النفط في الشؤون الدولية والتجارية «أمير حسين زماني نيا» وعن الجانب الصيني مساعد المؤسسة الوطنية للطاقة «جانج يو جينج»، حسبما ذكرت اليوم الأحد، وكالة الأنباء الإيرانية.

وقال «زماني نيا خلال حفل التوقيع إن الصين تعتبر شريكاً موثوقاً به بالنسبة لإيران التي ترحب بمشاركة الشركات الصينية القوية في تطوير حقول النفط والغاز في إيران في ظل ظروف تنافسية.

وأعرب مساعد وزير النفط الإيراني عن أمله بأن يتعزز التعاون بين بلاده والصين في قطاعات النفط والغاز والتكرير والبتروكيمياويات عقب تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة.

يذكر أن الصين ضمن مجموعة الست التي تضم أيضا بريطانيا وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا التي تفاوضت مع إيران للتوصل إلى الاتفاق النووي في شهر يوليو (تموز) الماضي، والذي يتضمن رفع العقوبات المفروضة على طهران تدريجياً.

وباعت أرامكو السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم شهر أبريل/ نيسان الماضي 730 ألف برميل من الخام تحميل يونيو/ حزيران إلى مصفاة شاندونغ تشامبرود للبتروكيماويات الصينية وهي واحدة من حوالي 20 مصفاة تكرير مستقلة. وهذا أول بيع فوري لأرامكو إلى إحدى تلك المصافي.

ويفتح بيع السعودية لهذه الشحنة جبهة جديدة في معركة الهيمنة على سوق النفط الآسيوية ويبعث برسالة قوية إلى منافستيها روسيا وإيران بأن حرب الحصة السوقية مستمرة.

 

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ