الأحد 22 يونيو 2014 08:06 ص

كوراي شارلتون، ديلي ميل، 21/6/2014 - ترجمة: الخليج الجديد

الشرطة التي تحقق في مقتل سيدة مسلمة تطارد رجلا تم رؤيته في قلنسوة حمراء وهو يهرب بعد دقائق من وفاتها.

تعرضت «ناهد المانع»، 31 عاما، للطعن 16 مرة في حوالي الساعة 10:40 وتركت لتموت بينما كانت تسير على طول الممر الهادئ في كولشستر، إسيكس، يوم الثلاثاء الماضي.

وقال المحققون في وقت سابق إنهم يبحثون في إمكانية أنها كانت مستهدفة بسبب ملابسها الإسلامية. وهم ينشدون المساعدة في تتبع رجلين تم رصدهما بالقرب من مسرح الجريمة.

يوصف الرجل الأول بأنه ذو بشرة بيضاء ويتراوح عمره بين 18 و25 عاما، وله شعر داكن وذو بنية متوسطة، وقد تم رؤية هذا الرجل في حوالي 10:56 من صباح يوم مقتل السيدة «المانع».

الشرطة تنشد أيضا المساعدة في تعقب الرجل الذي حاول مهاجمة عداءة على بعد أقل من ميل واحد من المكان الذي قتلت فيه السيدة. الرجل الأبيض، يعتقد أنه في العشرينات من عمره وذو بنية متوسطة، حاول مهاجمة امرأة في بيتش رود، كولشستر، في حوالي 22:020. 

وكانت قد وقعت حوادث مشابهة في وقت سابق من هذا العام حيث طُعن «جيمس أتفيلد» بسكين في وقت سابق من هذا العام ولم يتم التوصل للقاتل بعد.  

وقال كبير المحققين السيد «وورون» في بيان «نحن لا نعرف حتى الآن ما إذا كان قتل ناهد المانع وجيمس أتفيلد قد ارتكب من قبل نفس الشخص أو الأشخاص». وقال إن التحقيق يتم بشكل منفصل في كلتا الحالتين ولكن ومع ذلك فإن ظروف الجريمتين تشيران إلى أننا يجب أن نظر في إمكانية أن يكون الفاعل هو نفس القاتل أو القتلة.

السيدة «المانع» هي في الأصل من المملكة العربية السعودية ولكنها كانت تدرس اللغة الإنجليزية في جامعة إسكس، وكان ترتدي ثوبا طويلا وحجابا عندما تعرضت للهجوم أثناء المشي على سالاري بروك تريل حول 10:40 صباح يوم الثلاثاء.

وقد تلقت الشرطة أكثر من 100 مكالمة من أفراد الجمهور بمعلومات في أعقاب اغتيال الاسبوع الماضي، لكنها حث المزيد من الناس على المضي قدما والإبلاغ عما يعرفونه أو يشتبهون به.   

وقال السيد «وورون»: «ما زلت أعتقد اعتقادا راسخا بأن الإجابة على هذه التحقيقات سوف تأتي من داخل مجتمع كولشستر». وقال إننا مستمررون في جمع كل الأدلة المتاحة وهذا سيفتح بلا شك خطوط جديدة للتحقيق.

وتبحث الشرطة في الأماكن المحيطة بموقع الجريمة عن قرائن قد تفيدهم في عملية البحث عن القاتل. وفي الوقت نفسه، تم وضع دوريات شرطة إضافية على كولشستر كما حث ضباط السكان المحليين على أن يبقوا يقظين.

ونصح الضابط السكان بالبقاء بعيدًا عن الأماكن التي يجدون فيها أنفسهم بمعزل عن الناس.