الثلاثاء 24 يونيو 2014 09:06 ص

فرانس 24 - الخليج الجديد

دعا الشيخ «يوسف القرضاوي» رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أمس الاثنين إلى الحوار بين السنة والشيعة في العراق، معتبرا أن السنة يواجهون قمعا أكبر في ظل القيادة الشيعية بهذا البلد، قائلا: «إن الحوار وحده هو الذي يستطيع حل أزمة العراق».

وقال «القرضاوي» في مؤتمر صحفي بالدوحة إنه «لا شك أن السنة في مختلف أنحاء العالم يواجهون القمع، لكنهم يواجهون قمعا أكبر في ظل القيادة الشيعية بالعراق».

وأضاف أنه دعا إلى تجاوز الخلافات بين السنة والشيعة وأنه فيما مضى سافر إلى إيران لبدء حوار، مؤكدا أن السنة والشيعة كانوا دائما موجودين في العراق، مطالبا بغض الطرف عن عن ذكر الطوائف في هذا الصراع والعمل معا.

وكان الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه القرضاوي قد دعا الاسبوع الماضي الدول العربية والإسلامية إلى حماية السنة في العراق، لكنه ندد فى الوقت ذاته  بالجماعات «الإرهابية» التي قال إنها تخالف مبادئ الإسلام.