الجمعة 2 فبراير 2018 10:02 م

قامت وزارة التموين المصرية، بوقف صرف التموين الخاص بمواطن بحجة إنه ميت، ورغم إثبات أنه على قيد الحياة فقد تكرر الأمر أكثر من مرة.

وقال المواطن «إبراهيم السيد»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «آخر الأسبوع» على فضائية «المحور» المصرية، إنه ذهب لصرف التموين الخاص به من البقال، ففوجئ بشطب اسمه من البطاقة لأنه متوفى، وبعد حل المشكلة بتقديم أوراق تثبت أنه على قيد الحياة، تم شطبه مرة أخرى من بطاقة التموين بسبب الوفاة.

من جانبه، رد المتحدث باسم وزارة التموين «ممدوح رمضان» على الواقعة، قائلا إن هذه المشكلة قد تكون ناتجة بسبب وجود خطأ في قاعدة البيانات التي لدى وزارة الداخلية، خاصة أن قاعدة التموين مرتبطة بالداخلية.

وطالب المواطن بالذهاب إليه في مقر وزارة التموين لحل هذه المشكلة.

يشار إلى أن عدد البطاقات التموينية يصل إلى 21 مليون بطاقة، يستفيد منها ما يقرب من 70 مليون مواطن.

والعام الماضي، أعلنت مصر، رسميا، عن توقيع البروتوكول الخاص بنقل إدارة وتشغيل وصيانة وتطوير منظومة البطاقات الذكية الخاصة بوزارة «التموين»، إلى وزارة «الإنتاج الحربي».

وتذرعت وزارة التموين المصرية حينها، بأن الهدف من ذلك هو سرعة استخراج البطاقات التموينية الجديدة، وبدل الفاقد والتالف وبطاقات الفصل الاجتماعي، وتحسين جودة العمل بالمنظومة.

ويحصل المواطن المصري بموجب بطاقات التموين الذكية، على دعم عيني من السلع الغذائية بقيمة 21 جنيها (نحو 1.2 دولار) شهريا، كما يتحصل من خلال بطاقة الخبز على 5 أرغفة يوميا مدعومة بسعر 5 قروش للرغيف.