الخميس 19 مارس 2015 04:03 ص

أعلنت صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية عبر موقعها الرسمي، عن الحملة المُطالبة بالإفراج عن الشقيقات الثلاث المعتقلات في سجون الإمارات، معبرة عن تضامنها بوضع شعار الحملة على موقعها.

وتطالب الحملة بسرعة الإفراج الفوري عن الشقيقات الثلاث، وهن «أسماء ومريم واليازية خليفة السويدي»، شقيقات المعتقل الإماراتي «عيسى السويدي».

يأتي ذلك بعد أن نظم نشطاء إماراتيون، وقفة احتجاجية أمام السفارة الإماراتية، الأحد الماضي، في مدينة أنقرة التركية، للمطالبة بالحرية للمعتقلات الإماراتيات، واستنكارا لمرور شهر على اعتقال شقيقات «عيسى السويدي» الثلاث على يد الجهات الأمنية في الإمارات، واللاتي تم اعتقالهن الأحد، 15 فبراير/شباط الماضي.

وطالب المحتجون خلال الوقفة بسرعة الإفراج الفوري الشقيقات الثلاث، والكشف عن مكان تواجدهن، رافعين لافتات مكتوب عليها «الحرائر.. أخرجوهن من سجون الطغاة»، وحاملين صورا لعدد من المعتقلين الـ94 ومن بينهم السويدي، بالإضافة إلى لافتة كبيرة مكتوب عليها «مليارات الإمارات.. تقتل آلاف المصريين».

وردد النشطاء هتافات تستنكر قانون الإجراءات منها: «يا دولة الإمارات لا لقانون الإجراءات»، و«يا دولة الإمارات وين عزك صار وين.. يا محمد بن زايد.. ما خطف البنات زايد.. يا حكومة الإمارات أطلقوا سراح الشقيقات».

يُذكر أن الدكتور «عيسى السويدي» هو أحد المعتقلين السياسيين المحكوم عليهم في قضية الـ 94 بالإمارات، حيث يقضي حكما بالسجن بتهمة التآمر لتشكيل تنظيم للاستيلاء على السلطة بالقوة، التي وصفتها منظمات حقوقية كثيرة بأنها قضية كيدية ومفبركة.

جدير بالذكر كذلك أن العديد من المنظمات الدولية، وفي مقدمتها «هيومن رايتس ووتش»، و«العفو الدولية»، بالإضافة إلى المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، قد دعت السلطات الإماراتية في وقت سابق إلى إطلاق سراح الشقيقات الثلاث المخفيات قسرا منذ 15 فبراير/شباط 2015، فورا دون قيد أو شرط.