الأربعاء 18 فبراير 2015 12:02 ص

أدانت جمعية «دعوة الإصلاح» الإماراتية قيام جهاز الأمن الإماراتي باعتقال ثلاث شقيقات لمعتقل الرأي «عيسى خليفة السويدي» من إمارة أبو ظبي، داعية للإفراج الفوري عن المعتقلات الثلاث دون قيد أو شرط، وإيقاف الانتهاكات بحق أهالي المعتقلين ومحاسبة الأجهزة المتورطة.

واستنكرت دعوة الإصلاح في بيان لها «هذه الممارسات اللا أخلاقية بحق أهالي المعتقلين الذين لا ذنب لهم إلا أنهم أهل لمتهم بريء حوكم محاكمة جائرة».

واستهجنت الدعوة كذلك «الموقف الصامت من أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والذين كان واجبهم أن يوقفوا هذه الممارسات الجائرة والظالمة وفاءا للعقد الذي بينهم وبين الشعب».

ولفت البيان إلى إن «هذه الجريمة تضرب في أسس العلاقة والعهد الوثيق الذي تعاهد عليه الشعب مع الآباء المؤسسين والتي نصت على رعاية الشعب وحماية حقوقه والارتقاء به وذلك في ما جاء في الدستور أن من واجبات المجلس الأعلى للاتحاد الأساسية مع إرساء قواعد الحكم الاتحادي بأن يعد شعب الاتحاد في الوقت ذاته للحياة الدستورية الحرة الكريمة، مع السير به قدما نحو حكم ديمقراطي نيابي متكامل الاركان، في مجتمع عربي اسلامي متحرر من الخوف والقلق».

وطالب البيان بـ«الإفراج الفوري عن المعتقلات الثلاث دون قيد أو شرط. وكذلك إيقاف الانتهاكات في حق أهالي المعتقلين جميعاً من منع للسفر أو الدراسة أو العمل أو فتح الرخص وتجديدها وغيرها من الانتهاكات الإجرامية.ومحاسبة الأجهزة الأمنية المتورطة في شق لحمة الصف الإماراتي وانتهاك حقوق الإنسان».

وأكدت دعوة الإصلاح أن هذه الممارسات الرخيصة من امتداد الانتهاكات بأبشع صورها لأهالي المعتقلين على يد جهاز الأمن «ما هي إلا دليل على إفلاسه وأن ما وجه لأعضاء الدعوة من اتهامات باطلة في أصلها وفصلها ما دامت نابعة من جهاز يفتقر إلى أدنى المقومات الأخلاقية في الصدق والأمانة واحترام كرامة الإنسان».

وكان جهاز أمن الدولة الإماراتي في إمارة أبوظبي استدعى ثلاث شقيقات للتحقيق معهم منذ الأحد، ولم يطلق الجهاز سراحهم حتى الآن، ولا يعرف مكان تواجدهم أيضا.

وقال ناشطون أن أجهزة الأمن الإماراتية اعتقلت ثلاث إماراتيات، وتحتجزهن قسريا في مكان مجهول لتضيف الخطوة جريمة جديدة تضاف للسلطات الإماراتية في مجال الإخفاء القسري، والشقيقات الثلاث هن شقيقات المعتقل عيسى السويدي، أحد أبرز وجوه جمعية دعوة الإصلاح المحاكمين في قضية الإمارات 94 الشهيرة.

وطالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطات الإماراتية بالكف عن انتهاك حقوق المواطنين الإمارتيين والمقيمين على خلفية سياسية كما طالبت بوقف التضييق على أسر المعتقلين و الإفراج الفوري عن النساء الثلاث العتقلات، مشيرة أن اعتقالهن تم  دونما أساس من قانون.

كما دعا المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان إلى التحرك العاجل من أجل إطلاق سراح الشقيقات الثلاث المختطفات لدى جهاز أمن الدولة الإماراتي منذ أول أمس الأحد.

اقرأ أيضاً

منظمات حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن المعتقلات الثلاث

جهاز أمن الدولة الإماراتي يستدعي ثلاث شقيقات للتحقيق ونشطاء يؤكدون اعتقالهن

«العفو الدولية» تعتبراختطاف الإمارات الشقيقات الثلاث جريمة بحق القانون الدولي

جريمة اعتقال النساء ..ماذا بعد؟

حقوقيون يدعون لاعتصام أمام السفارة الإماراتية بلندن احتجاجا علي اعتقال الشقيقات الثلاث

«الحضيف» يعبر عن حزنه لاعتقال الشقيقات الثلاث في الإمارات ويصفه بـ«صناعة الأعداء»

سفارة الإمارات تغلق أبوابها في وجه مراسل «بي بي سي» والمتضامنين مع المعتقلات الثلاث

رئيس حزب الأمة الإماراتي: على مستشاري «تشاوشيسكو» الإمارات أن ينصحوه ألا يدخل البحر برجليه

«معاوية الرواحي» آخر ضحايا الاعتقالات العابرة للحدود في دول مجلس التعاون الخليجي

«المركز الدولي» يطالب الإمارات بوقف التمييز ضد المرأة وإطلاق الشقيقات الثلاث

«ديلي تلغراف» تشارك في الحملة الدولية للإفراج عن «الإماراتيات الثلاث»

قيادي بـ«دعوة الإصلاح» يرحب بدعوة حاكم الشارقة للحوار

«ديلي تلغراف» البريطانية تشارك في حملة للإفراج عن ثلاث إماراتيات

إصلاحيو الإمارات: عصا الأجهزة الأمنية طالت الجميع ولا نخاف عقوبة ولا نتنصل من مسؤولياتنا

الإمارات تفرج عن الشقيقات الثلاث بعد إخفائهن قسريا لمدة 3 أشهر دون تهم

موقع إماراتي: أبوظبي ضللت الأمم المتحدة بشأن اعتقال شقيقات «السويدي»

سياسيون وناشطون يحيون الذكرى الثانية لأكبر محاكمة سياسية في تاريخ الإمارات

ناشط إماراتي: «دعوة الإصلاح» عمل منظم قانوني وليست تنظيما سريا

المصدر | الخليج الجديد