الخميس 10 يوليو 2014 10:07 م

الخليج الجديد

نشر حساب «شؤون إماراتية»  وهو حساب معارض مهتم بالشأن الإماراتى عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى تويتر نص الرسالة التى كتبها ناشطون فى هولندا لمنظمة العفو الدولية للمطالبة بالإفراج عن المحامى المعتقل فى سجون الإمارات «د. محمد الركن» أحد أبرز المعتقلين الإماراتين.

أكدوا فيها تعرض المحامي الحقوقي البارز الدكتور «محمد الركن» للتعذيب و الحبس الانفرادي بعد اعتقاله فى 2011, مستنكرين أن يحكم عليه بالحبس عشر سنوات معتبرين الحكم ثمنا باهظا لمنادته بالاصلاح.

يذكر أن  منظمة العفو الدولية كانت قد عبرت في بيان لها، في 11 مايو/آيار، عن خشيتها من تعرض الدكتور «الركن» لخطر التعذيب فى حبسه الانفرادي، وغيره من ضروب سوء المعاملة.

كما ذكر تقرير صادر عن منظمة «ريبريف» الدولية المعنية بحقوق الانسان أبريل الماضي، أن نحو 75% من معتقلي الإمارات قد تعرضوا لبعض من أشكال التعذيب أو سوء المعاملة، بما فى ذلك العنف الجسدي.

والدكتور «محمد الركن» هو محامي وسياسي وحقوقي بارز، حصل على الدكتوراة في القانون من الممكلة المتحدة، وشغل مناصب أكاديمية وحقوقية عدة منها وكيل لكلية الشريعة والقانون بجامعة الإمارات (1998-2000). اعتقل في مارس/آذار 2011، ثم صدر ضده حكم بالحبس عشرة سنوات يوليو/تموز الماضي.