الاثنين 6 أبريل 2015 02:04 ص

توقفت اليوم الإثنين، عمليات ضح النفط الخام من الحقول النفطية بمحافظة مأرب شرقي اليمن؛ جراء توقف عمليات التصدير وامتلاء خزانات النفط. 

وقال مسؤول في الحقول النفطية لـ«وكالة أنباء الأناضول» رفض ذكر اسمه إن عمليات ضخ النفط في حقول مأرب توقفت اليوم جراء امتلاء الخزانات، وتوقف عمليات التصدير؛ بسبب الوضع الذي تمر به اليمن واستمرار حظر تصدير النفط من قبل قوات «عاصفة الحزم»، دون ذكر تفاصيل إضافية. 

ولليوم الثاني عشر تواصل قوات عملية «عاصفة الحزم» التي تقودها السعودية وتشارك بها دول عربية وإسلامية، قصف مواقع عسكرية تابعة لمسلحي «الحوثي» في صنعاء وعدة محافظات.

هذا وتكمن أهمية محافظة مأرب، في وجود حقول «صافر» النفطية فيها، والتي تعد رافدا كبيرا للاقتصاد المحلي، بالإضافة لمحطة «مأرب الغازية»، أكبر منتج للكهرباء في اليمن. 

في هذه الأثناء، أفاد مصدر أمني يمني، أن كتيبتين تابعتين للجيش، سلمتا، اليوم الإثنين، عتادهما وموقعيهما لمسلحين من جماعة «أنصار الله الحوثي»، في مفرق الجوف، غربي محافظة مأرب.

وقال المصدر في تصريح لـ«وكالة الأناضول»، مفضلا عدم ذكر هويته، إن كتيبتين من اللواء 13 (مدرع يتبع القوات البرية) التابع للمنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مأرب، سلمتا عتادهما وموقعيهما لمسلحين «حوثيين» في منطقة مفرق الجوف، الواقعة غربي المحافظة، دون أية مقاومة.

وبحسب المصدر، فقد صدرت توجيهات من قيادة اللواء 13 إلى أفراد الكتيبتين بعدم المواجهة مع «الحوثيين»، وتسليم الموقع والعتاد لهم.