الاثنين 6 أبريل 2015 01:04 ص

قصفت طائرات قوات عملية «عاصفة الحزم» اليوم الإثنين مواقع لمسلحي جماعة «أنصار الله الحوثيين» في محافظة صعدة شمالي اليمن، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود أن طائرات «عاصفة الحزم» قصفت مواقع لمسلحي «الحوثي» في منطقة الشعف التابعة لمديرية ساقين بمحافظة صعدة التي تعد أحد معاقل «الحوثيين».

ولم يعرف على الفور ما إذا كان قد سقط ضحايا من عدمه، جراء هذا القصف الجوي من قبل قوات «عاصفة الحزم».

وسبق أن استهدفت هذه القوات خلال الأيام الماضية عدة مواقع لمسلحي «الحوثي» في المديرية ذاتها ومواقع عسكرية موالية لـ«الحوثي» في مناطق أخرى بالمحافظة خلفت قتلى وجرحى.

وفي سياق متصل، وصل الأمير «محمد بن نايف بن عبدالعزيز» ولي ولي عهد المملكة العربية السعودية النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز» وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين مساء أمس الأحد إلى قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط.

واطلع «بن نايف» على العمليات الجوية المخطط لها ونوعيتها حسب الأهداف المحددة والتحضيرات المعدة لها.

كما التقى «بن نايف» و«بن سلمان» قبيل انطلاق طائرات «عاصفة الحزم» قادة القوات المشاركة من دول التحالف، والطيارين المشاركين في العمليات الجوية.

هذا وتواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي ميليشيات «الحوثي» ضمن عملية «عاصفة الحزم»، استجابة لطلب الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي».

اقرأ أيضاً

السعودية تواصل الحشد البري جنوبا .. وتحرك مريب لميليشيا شيعية على حدود العراق

مقتل وإصابة العشرات في اشتباكات بين «الحوثيين» واللجان الشعبية في الضالع جنوب اليمن

مقتل 36 من ميليشيات الحوثيين في اشتباكات عنيفة قرب ميناء عدن باليمن

رجال قبائل يمنيون ينتشرون في مدينة المكلا مع بقاء جيوب للقاعدة

مصادر يمنية: عسكريون إيرانيون في صعدة لمساعدة الحوثيين على «نشر الفوضى»

«عاصفة الحزم» تستهدفت مواقع للحوثيين جنوبي اليمن و«المقاومة الشعبية» تؤكد مقتل 20 مسلحا

وزير الدفاع السعودي يتفقد المنطقة الجنوبية ويوجه بسرعة بناء قاعدة جيزان البحرية

توقف ضخ النفط من حقول مأرب وكتيبتان من الجيش تسلمان مواقعهما لـ«الحوثيين»

«عاصفة الحزم» تقصف اللواء 117 في البيضاء ومواقع في صعدة وحجة

قتلى وجرحى في اشتباكات بين القبائل وميليشيات الحوثيين في مأرب شرقي اليمن

الأمير الشاب «محمد بن سلمان» في الخطوط الأمامية للحرب والقيادة السعودية