الأربعاء 31 أكتوبر 2018 01:10 ص

دعا وزير الدفاع الأمريكي "جيمس ماتيس"، كافة أطراف الصراع اليمني لوقف إطلاق النار خلال 30 يومًا، والدخول في مفاوضات جادة، لإنهاء الحرب في البلاد.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الثلاثاء، خلال كلمة ألقاها في ندوة نظمها معهد السلام الأمريكي، بالعاصمة واشنطن.

وقال "ماتيس": "من أجل حل طويل الأجل نريد وقف إطلاق النار، والانسحاب من الحدود، ووقف الغارات الجوية، وأن يجلس الجميع على طاولة المفاوضات خلال 30 يومًا"

وأضاف أنه "على الأطراف المتحاربة في اليمن التحرك قدما نحو جهود السلام.. لا يمكننا القول إننا سنفعل ذلك مستقبلا".

وتابع: "نحتاج إلى فعل ذلك خلال الثلاثين يوما القادمة، وأعتقد أن السعودية والإمارات على استعداد للمضي في الأمر".

وفي وقت سابق، كشفت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، أن إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، تمارس ضغوطا على السعودية كي تخفف حصارها السياسي والاقتصادي على قطر، ولإيجاد حلول للحرب المستمرة في اليمن.

وكان "ماتيس"، قد تحدث قبل أيام في مؤتمر المنامة للأمن عن رؤيته لوقف الحرب في اليمن بحلول نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، مقدماً رؤية من ثلاث نقاط، تتضمن "منطقة حدودية عازلة، وتحييد الصواريخ الباليستية والسلاح الثقيل الأخر، ومنطقة حكم ذاتي لجماعة الحوثي".

وتدخل التحالف المدعوم من الغرب في الحرب اليمنية، ضد جماعة الحوثي عام 2015، بهدف إعادة حكومة الرئيس "عبدربه منصور هادي"، ونجح في السيطرة على أغلب مناطق الجنوب، خلال الحرب التي ينظر إليها على نطاق واسع باعتبارها حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وأسقطت حرب اليمن أكثر من عشرة آلاف قتيل، وأدت إلى نزوح أكثر من مليونين من السكان، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.