الأربعاء 20 مارس 2019 02:03 ص

أعلن السودان احتجاجه على طرح شركة مصرية لمربعات تنقيب عن الطاقة داخل مثلث حلايب وشلاتين، المتنازع عليه، في مزاد عالمي.

 وفي بيان له، الأربعاء، أكد وزير الدولة بوزارة النفط والغاز السودانية؛ المهندس "سعد الدين حسين البشرى"، أن "امتياز منطقة حلايب يقع تحت دائرة صلاحيات وزارة النفط والغاز السودانية، وفق الخرائط المعتمدة من قبل الهيئة العامة للمساحة السودانية ووزارة الدفاع".

وانتقد ما قامت به شركة "جنوب الوداي" المصرية القابضة للبترول، من طرح 4 مربعات بالمسميات (RS B-7, RS B-8, RS B-9, RS B-10) عبر موقعها الرسمي، في العطاء العالمي، للعام 2019، لترخيص مربعات البحرية بالبحر الأحمر بجمهورية مصر العربية.

ولفت إلى أن الشركة المصرية طرحت كذلك "مساحات بدون مسمى في داخل الأراضي السودانية، بمنطقة حلايب"، في المزاد ذاته.

واعتبر الوزير السوداني أن ما قامت به الشركة المصرية  "يعد تدخلا مباشرا في صلاحيات وزارة النفط والغاز السودانية، في منح التراخيص للتنقيب عن النفط والغاز، في هذه المنطقة".

وطالب الوزير الشركات والمكاتب الاستشارية ومكاتب الدراسات بوقف أي عمل في هذه المنطقة، لأنه يعتبر عملا "غير قانوني"، و"تترتب عليه آثار قانونية سوف تتحملها الجهة التي تقوم بهذا العمل".

 وأوضح أنه ليس لديهم أي مانع كوزارة للنفط والغاز السودانية من أي عمل مشترك للتنقيب عن الغاز والنفط في منطقة البحر الأحمر، على أن يكون هذا العمل "وفق اتفاقيات مشتركة وموقعة بين البلدين".

وقبل يومين، كشف مسؤول بوزارة البترول المصرية، أن شركة جنوب الوادى القابضة للبترول (حكومية)، ستكون منوطة بطرح مناطق للتنقيب عن النفط في مثلث حلايب وشلاتين الحدودي المتنازع عليه مع السودان، بعد إعداد بياناتهم فى يونيو/حزيران المقبل، ضمن مزايدة دولية تضم 15 منطقة تقع فى زمام الشركة.

ورجح المسؤول اجتذاب شركات عالمية، فى ظل توافر مؤشرات إيجابية على تواجد احتياطات نفطية فى المنطقة.

يأتي هذا فيما يطالب السودان بأحقيته في السيادة على المثلث الحدودي، وسط رفض مصري للجوء إلى التحكيم الدولي لحسم المسألة، بينما تطرح دوائر مصرية وسودانية تحويل المنطقة المتنازع عليها إلى منطقة تكامل بين البلدين، وإقامة عدد من المشاريع المشتركة عليها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات