الأحد 24 مارس 2019 12:03 ص

أعلنت شركة "ديليك دريلينج" الإسرائيلية، الأحد، أنها تبحث خيارات تعزيز صادرات الغاز الطبيعي إلى مصر، وأضافت أن من بين تلك الخيارات إمكانية شراء حصص في مرفأي للغاز الطبيعي المسال في إدكو ودمياط على ساحل البحر المتوسط، شمالي مصر.

وقالت الشركة، التي يسيطر عليها الملياردير الإسرائيلي "يتسحاق تشوفا"، في تقريرها السنوي، الأحد، إن الاستحواذ على حصة في مرفأي إدكو أو دمياط، والتي تشغلهما شركتا "شل" الهولندية و"يونيون فينوسا" الإسبانية على التوالي، هو من بين المسارات المختلفة الممكنة للصفقة المصرية.

وفي حال نجحت "ديلك" في إتمام الصفقة، فإنها ستعد بمثابة الإشارة الأقوى على أن (إسرائيل) ومصر تتحركان إلى ما هو أبعد من التعاون الأمني، باتجاه علاقات اقتصادية أعمق، بحسب "بلومبرغ" الأمريكية.

ولم يعلق أي ممثل لوزارة البترول المصرية على تلك الأنباء.

وسيتيح انضمام "ديلك" إلى الشركاء في أي من المرفأين المتوقفين عن العمل إلى حد كبير منذ عام 2014، بعدما أوقفت مصر التصدير في ظل نقص الإمدادات المحلية -لها بيع الغاز إلى أسواق خارج منطقتها المباشرة.

ووقعت "ديليك" بالفعل اتفاقات للتصدير إلى مصر، كما أنها شريك في حقول غاز بحرية في (إسرائيل) وقبرص.

وقالت الشركة في تقريرها السنوي للعام 2018 إن أحد قنوات زيادة المبيعات قد يتمثل في مرفأي الغاز المسال قرب إدكو ودمياط على ساحل المتوسط، وإنها "تدرس ترتيبات شتى مع ملاك مرافق التسييل".

وأوضحت "ديليك" أن ذلك قد يشمل شراء طاقة تسييل أو حتى شراء حصص في المحطات ذاتها.

وتثير صفقات الغاز الإسرائيلي مع مصر جدلا واسعا في البلد الذي لا يزال مواطنوه يعتبرون التطبيع خيانة للقضية الفلسطينية التي تحتل مكانة عند المصرييين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات