الجمعة 5 يوليو 2019 08:06 ص

 أظهرت مقاطع فيديو محتجين من يهود الفلاشا، ذوي الأصول الإثيوبية، خلال قطعهم الطرقات ومواجهاتهم الشرسة مع الشرطة الإسرائيلية وهم يرددون هتافات داعمة لفلسطين ومنددة بـ(إسرائيل).

واندلعت احتجاجات يهود الفلاشا، بعد مقتل الشاب "سالومون تاكا" (18 عاما) برصاص شرطي إسرائيلي، وذلك في أحدث قضية تسجل تمييزا عنصريا واضحا ضد يهود الفلاشا.

وخلال مواجهات مع القوات الأمنية الإسرائيلية، سمعت في مقاطع الفيديو المصورة لتلك الاحتجاجات، صيحات باللغة العربية والعبرية والإنجليزية مثل "الله أكبر" و"فلسطين حرة" وغيرها من الهتافات.

عندما صرخ الإثيوبيين " الله أكبر" و " فلسطين حرة " خلال مواجهتهم مع الشرطة الاسرائيلية #فيديو #خبر pic.twitter.com/7JqTu2Bxd1

— Dalia Nammari (@Dalianamari_rt) July 4, 2019

وتتواصل في إسرائيل الاحتجاجات العنيفة للمتظاهرين من أصول إثيوبية، ترافقها عمليات تكسير واسعة النطاق نفذها محتجو الفلاشا مساء الخميس، وشملت تلك العمليات تحطيم سيارات الشرطة.

وأغلق المحتجون العديد من الطرق وأشعلوا الإطارات في مختلف المناطق الإسرائيلية، ووقعت اشتباكات بين الشرطة والمحتجين في عدة أماكن.

مشاهد أخرى من احتجاجات يهود الفلاشا داخل "اسرائيل".. pic.twitter.com/2jn9NeRlEF

— د.عـبدالله العـمـادي (@Abdulla_Alamadi) July 3, 2019

ما يحدث في #اسراييل بين يهود الفلاشا أصحاب البشرة و الشرطة الإسرائيلية من حرق و تخريب ، يظهر مدي عنصرية الصهاينة ، واتخاذ الديانة اليهودية درع لهم والاتجار بها pic.twitter.com/Bi2X7Xw5Bz

— V™ (@Alsayed_Badawy1) July 4, 2019

فضح قتل شرطي إسرائيلي شاب يهودي أسود أعزل من يهود الفلاشا الإثيوبيين وإطلاق سراحه بعد يومين من احتجازه-دون أي إجراءات عقابية بحقه-المستور وأسقط قناع عنصرية الدولة اليهودية التي نظريا تعامل اليهود سواسية-وهذا غير صحيح-
لم يعد يحق لإسرائيل المفاخرة وإلقاء محاضرات عن الديمقراطية! pic.twitter.com/w7RR2duMHd

— عبدالله الشايجي (@docshayji) July 4, 2019

الفلاشا بإسرائيل.. عنصرية سوداوية وتمييز صارخ ...
- مقتل ثلاث شبان من الفلاشا على يد الشرطة في السابق واخرهم قبل ايام...
- عدم قبول طلاب في المدارس من الفلاشا بسبب لون بشرتهم..
- إتلاف وحدات الدم التي تبرع بها يهود الفلاشا..
اليهود #الاشكناز يسيطرون على مقاليد الكيان#اسرائيل pic.twitter.com/1Nh6Vq8AZE

— ابو بديع (@zahrieh01) July 4, 2019

 

المصدر | الخليج الجديد