الثلاثاء 9 يوليو 2019 09:56 م

كشف رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال "جوزيف دانفورد"، الثلاثاء، أن واشنطن تسعى لإشراك حلفاء في جهود لحماية الملاحة في مضيقي هرمز وباب المندب.

وقال "دانفورد"، إن "الولايات المتحدة تهدف إلى تحديد الحلفاء الذين لديهم الإرادة السياسية للانضمام إلى جهود التحالف في الأسبوعين القادمين"، حسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف: "نتواصل الآن مع عدد من الدول لتحديد ما إذا كان بإمكاننا تشكيل تحالف يضمن حرية الملاحة في كل من مضيق هرمز ومضيق باب المندب".

وأضاف أن "الجيش الأمريكي يهدف إلى توفير سفن قيادة وأجهزة مراقبة في حين يوفر الحلفاء سفنا للحراسة والدورية".

وفي 27 يونيو/حزيران الماضي، قال وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة "مارك إسبر"، إن بلاده تضغط لتشكيل حلف شمال الأطلسي (الناتو) تحالف لحماية الملاحة الدولية بمضيق هرمز.

وجاءت تصريحات "إسبر"، حينها، بعد اجتماع مغلق لوزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وذكر "إسبر" أنه ضغط تجاه دراسة تشكيل تحالف دولي يمكنه "مراقبة الحدود البحرية، بما في ذلك المراقبة الجوية، وتتبع سير السفن لحماية مضيق هرمز".

يذكر أن الولايات المتحدة اتهمت إيران بالوقوف وراء الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات (12 مايو/أيار الماضي) وناقلتي نفط في خليج عُمان (13 يونيو/حزيران الماضي)، وهو ما نفته إيران، وسط مخاوف متزايدة من اندلاع حرب بين الجانبين.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز