الأربعاء 10 يوليو 2019 03:31 م

قدم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي "جيم ريش" مشروع قانون يطلب الضغط على السعودية بشأن انتهاكات حقوقية وتحميلها مسؤولية جريمة اغتيال الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية في 2 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبحسب نسخة مسودة المشروع، فإن "ريش" يدفع باتجاه المحاسبة على انتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك الكارثة الإنسانية في اليمن حيث تقاتل السعودية والإمارات قوات الحوثي المدعومة من إيران، لكن دون تناول وقف مبيعات السلاح إلى الرياض، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

وبرر "ريش" صيغة المسودة بأنه أراد تقديم مشروع قانون جديد يحصل على مصادقة الرئيس "دونالد ترامب"، إذ من المستبعد جدا أن يوقع الرئيس الأمريكي على قانون يمنع الولايات المتحدة من صفقات السلاح مع السعودية.

وأضاف: " تم التفاوض على مشروع القانون بين جميع الأحزاب، ووزارة الخارجية والبيت الأبيض".

وبهذه الصيغة، يحاول السيناتور الجمهوري، المعروف بدعمه لـ"ترامب"، التوصل إلى صياغة لمشروع القانون للفوز بحوالى 60 صوتا في مجلس الشيوخ.

يذكر أن "ريش" من بين بعض أعضاء الحزب الجمهوري الذي يدعمون ضغط الديمقراطيين باتجاه معاقبة السعودية وتقييد الدعم الأمريكي للحرب في اليمن، بينما تعارض إدارة "ترامب" وأوساط جمهورية أخرى مثل هذه الخطوات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز