الخميس 11 يوليو 2019 06:20 م

أكد وزير الخارجية البريطاني "جيرمي هانت"، الخميس، تمسك بلاده بضرورة مثول مُصدر الأمر بارتكاب جريمة اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" أمام العدالة.

وردا على سؤال حول طبيعة الضغط الذي مارسته بريطانيا على السعودية لضمان محاسبة المسؤولين عن الجريمة، قال الوزير البريطاني للأناضول: "قلنا بشكل صريح إن هذه الجريمة تتعارض تماما مع قيم بلدنا. وقد أعربت شخصيا عن هذا الأمر على مستويات عالية جدا، سواء خلال المباحثات مع الملك أو ولي العهد أو وزير الخارجية" في السعودية.

وعلى هامش المؤتمر العالمي لحرية الإعلام، الذي نظمته الخارجية البريطانية في لندن بالتعاون مع نظيرتها الكندية، أشار "هانت" إلى أن بلاده واضحة للغاية بشأن ضمان إجراء عملية قضائية مناسبة حيال الجريمة.

وقتل "خاشقجي" في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي، وقامت السلطات السعودية إثرها باعتقال عدد من الأشخاص في إطار التحقيقات الجارية في المملكة.

وقبل أسابيع، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء "أغنيس كالامارد"، من 101 صفحة، وحملت فيه السعودية كـ "دولة" مسؤولية قتل "خاشقجي" عمدا.

وأكدت المقررة الأممية وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد "محمد بن سلمان"، ودعت إلى شمول ممتلكاته الشخصية في الخارج بعقوبات لحين انتهاء التحقيقات.

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول