السبت 20 يونيو 2015 07:06 ص

كشفت مصادر لبنانية في باريس أن رئيس الديوان الملكي السعودي السابق «خالد التويجري» يتم التحقيق معه حاليا فيما يخص الهبة السعودية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لتسليح الجيش اللبناني عن طريق الفرنسيين، مشيرة إلى أن الهبة باتت بحكم المجمدة حاليا، في ضوء التحقيقين الفرنسي من جهة والسعودي من جهة ثانية.

وقالت المصادر لصحيفة «السفير» اللبنانية في عددها اليوم السبت إن التويجري موضوع حاليا في ما يشبه الإقامة الجبرية وممنوع من السفر من السعودية، وهو يغادر منزله صباحا ويدخل الديوان من باب خلفي حيث يتولى يوميا عدد من موظفي الديوان استجوابه، بإشراف ولي العهد الثاني وزير الدفاع «محمد بن سلمان».

وأضافت أن الاستجواب يشمل كل موازنات ومصاريف الديوان في السنوات الأخيرة، داخليا وخارجيا بما فيها صفقة المليارات الثلاثة وما هي الجهات التي استفادت لبنانيا وفرنسيا من العمولات.

ومن المقرر أن يزور وزير الدفاع الفرنسي «جان ايف لودريان» الاثنين المقبل السعودية، للتشاور مع قادتها في أمور تتعلق بالتعاون العسكري، ومن غير المستبعد أن يشمل البحث موضوع الصفقة اللبنانية المجمدة.