الأحد 11 أغسطس 2019 10:45 ص

وصف مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية "أحمد بن سعيد الرميحي"، دور الإمارات في اليمن بـ"القذر والإرهابي"، وشببه بدورها في مصر وليبيا.

جاء ذلك، في تغريدة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، ردّا على حديث لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، قال فيه إن لبلاده "دورا مشرفا وشجاعا في اليمن".

وقال "الرميحي": "التاريخ كفيل بكشف بصمات أصابعكم الإرهابية في هذه الدول".

والخميس، اتهمت الحكومة الشرعية في اليمن، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً بتنفيذ انقلاب على الحكومة الشرعية في عدن.

وحمل بيان للخارجية اليمنية، المجلس الانتقالي الجنوبي، والإمارات، تبعات الانقلاب على الشرعية في عدن.

والجمعة، سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي على القواعد العسكرية الحكومية وحاصرت قصر الرئاسة شبه الخاوي بعد اشتباكات استمرت 4 أيام، وأسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 9 قتلى من المدنيين، ومحاصرة آخرين في ديارهم دون إمدادات مياه تذكر.

وللانفصاليين الذين تدعمهم الإمارات، برنامج يتعارض مع حكومة الرئيس  اليمني "عبدربه منصور هادي"، فيما يتعلق بمستقبل اليمن، لكنهم شكلوا جزءا أساسيا في التحالف السني الذي تدخل في اليمن في 2015، ضد الحوثيين بعد إطاحتهم بـ"هادي"، من السلطة في العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وأحيت الحرب في اليمن، توترات قديمة بين الشمال والجنوب، إذ شكل كل جزء في السابق دولة منفصلة، ولم يتوحدا إلا في عام 1990 في عهد "علي عبدالله صالح".

ويشكل الاقتتال بين أطراف مشاركة في التحالف، انتكاسة في حملته المستمرة، منذ أكثر من 4 سنوات، التي تهدف إلى كسر قبضة جماعة "الحوثي" المتحالفة مع إيران على البلاد.

المصدر | الخليج الجديد