الأربعاء 11 سبتمبر 2019 01:58 م

قال تقرير طبي رسمي، الأربعاء، إن سبب وفاة الفتاة الفلسطينية "إسراء غريب"، نجم عن مضاعفات نتيجة الإصابات المتعددة التي تعرضت لها.

ووفقاً للتقرير، فإن "إسراء" توفيت بسبب "قصور حاد في الجهاز التنفسي، نتيجة تجمع الهواء في الأنسجة تحت الجلد في الصدر، نتيجة لمضاعفات الإصابات المتعددة التي تعرضت لها"، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة "معا" الفلسطينية.

وكانت وزارة العدل أكدت أن اختصاصي الطب الشرعي في بيت لحم "أشرف القاضي"، قام بتسليم التقرير النهائي للطب العدلي، المتعلق بإجراء الصفة التشريحية على جثة المتوفاة "إسراء ناصر يوسف غريب" إلى النيابة العامة، صاحبة الاختصاص في التحقيق وتحريك الدعوى العمومية.

ووفقاً لتقارير إعلامية فلسطينية، فقد تعرضت إسراء غريب لإصابات بالغة في عمودها الفقري، بعد أن سقطت من شرفة منزلها في بيت ساحور قرب بيت لحم، بينما كانت تحاول الإفلات من هجوم أشقائها عليها، بعد نشرها مقطعاً مصوراً برفقة شاب تقدم لخطبتها من أهلها، وتوفيت يوم 22 أغسطس /آب الماضي.

ونفت أسرة إسراء الاتهامات، وقالت في بيان إنها كانت تعاني من "حالة نفسية" وتوفيت بعد تعرضها لجلطة، بعد أن سقطت بفناء المنزل.

وأثارت الملابسات المحيطة بوفاة "إسراء" غضباً داخل الأراضي الفلسطينية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ويطالب ناشطون حقوقيون بالتحرك ضد الجناة المزعومين، وتوفير الحماية القانونية للنساء، تحت وسم "#العدالة_من_أجل_إسراء".

وجاء في نص التقرير الطبي عن حالة "إسراء": "وجود كدمات قديمة وحديثة بأحجام مختلفة في مناطق متعددة من الجسم، بالإضافة لوجود جرح في طور الشفاء في الناحية اليمني للجبهة، وسحجات في طور الالتئام في الوجه والشفتين والأطراف العلوية والسفلية، وهي ناتجة عن عنف خارجي على الجسم، بالإضافة إلى وجود كسر في جسم الفقرتين القطنيتين الأولى والثانية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات