الأحد 22 سبتمبر 2019 06:06 م

طالب المكتب الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنظمة "اليونيسف" السعوديةَ ودول المنطقة بـ"سن قوانين رادعة ضد من يمارس التعنيف تجاه الأطفال، وطالبت بتوفير الحماية والدعم اللازمين لكل طفل، وبالذات للأطفال المعرضين للعنف".

جاء ذلك في أعقاب انتشار مقطع فيديو لمقيم عربي في السعودية، وهو يضرب ابنته ذات الأعوام الثلاثة بطريقة صادمة.

وقالت "يونيسيف" إنها تابعت خلال الساعات الماضية الفيديو المفزع الذي تداولته وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع، والذي أظهر شخصًا وهو يعنف طفلة بطريقة أثارت الصدمة لدى الكثيرين.

وأعلن الأمن السعودي، مساء السبت، أن شرطة منطقة الرياض قبضت على صاحب الفيديو، وهو مقيم عربي، ووفرت بالتنسيق مع الجهات المعنية الرعاية اللازمة لأطفاله الأربعة، بمن فيهم ابنته (3 أعوام) التي ظهرت في الفيديو.

وعبرت اليونيسف من خلال عدة تغريدات على  حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عن غضبها واستيائها الشديد من محتوى هذا الفيديو.

وقالت إن تربية الأطفال "ترتكز على الحنان واللطف وليس على العنف.. العنف غير مقبول بأي شكل من الأشكال.. لا شيء يبرر استخدام العنف بشكل عام بما في ذلك ضد الأطفال".

وأشارت المنظمة إلى "أنها تعول على الجهات الرسمية لأخذ الإجراءات الحازمة ضد من ظهر في هذا الفيديو".

ودعت منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة جميع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي إلى الامتناع عن إعادة نشر الفيديو المذكور؛ وذلك حفاظًا على خصوصية الطفلة.

وطالبت القيمين على إدارة كافة مواقع التواصل الاجتماعي التي نشرت هذا الفيديو، بإزالة المحتوى المتعلق به بأقصى سرعة ممكنة.

المصدر | الخليج الجديد