الأحد 5 يوليو 2015 05:07 ص

قال «محمد أحمد»، القيادي في «جيش السلام»، التابع للمعارضة السورية، إن حزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي، أسكن في مدينة تل أبيض، المحاذية للحدود التركية، شمالا، أكرادا جلبهم من خارجها، لتصبح أغلبية المقيمين فيها من الأكراد.

وأوضح أن السكان الأكراد الجدد دخلوا المدينة مع قوات حزب «الاتحاد الديمقراطي»، عقب انتزاعها من تنظيم «الدولة الإسلامية »، حسبما نقلت عنه وكالة «الأناضول» للأنباء التركية الرسمية.

وأضاف: «كان هدفنا هو الحيلولة دون استيلاء الحزب على أراضي العرب في المدينة».

وأشار إلى وقوع خلافات مع الحزب بعد يوم واحد من دخول تل أبيض؛ ما اضطرهم إلى مغادرة المدينة، موضحًا أن قوات «الاتحاد الديمقراطي» هاجمت مواقعهم، الأمر الذي أدّى إلى مقتل أربعة من رفاقه، واضطرار البقية للجوء إلى تركيا.

ولفت القيادي في «جيش السلام» إلى أن «الأكراد أصبحوا يشكلون الغالبية بين سكان المدينة، بعدما أسكن حزب الاتحاد فيها أكرادا جاؤوا من خارجها، ولم يبق إلا قليل جدا من السكان العرب في المدينة».

من جانبه، قال أحد مقاتلي «جيش السلام»، ويُدعى «عبد الجبار كركو»، إن تنظيم «الدولة الإسلامية» سلم المدينة دون قتال إلى الحزب، الذي أنزل علم «الجيش الحر»، ورفع أعلامه بدلاً منها.

بدوره، أفاد المقاتل في «جيش السلام» «محمد قاسم»، أنهم رأوا هروب السكان العرب من مدينة تل أبيض، مضيفًا أن «القوات الكردية نهبت بيوت العرب بعد دخولها المدينة»، بينما قال «أحمد خضر»، وهو مقاتل آخر في «جيش السلام»، إن الحزب طلب منهم التوجه إلى الرقة من أجل القتال ضد تنظيم «الدولة الإسلامية»، وعندما رفضوا قام بالهجوم عليهم.

وفي يونيو/حزيران الماضي، سيطرت قوات مشتركة مكونة من وحدات «حماية الشعب» (الجناح العسكري حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي)، وفصائل من الجيش الحر – بدعم جوي من قوات التحالف الذي تقوده واشنطن – على مدينة تل أبيض، بعد معارك مع تنظيم «الدولة الإسلامية»، الذي كان يسيطر عليها.

وكان الائتلاف السوري المعارض، اتهم أواخر الشهر الماضي، الوحدات الكردية بـ«تهجير السكان العرب والتركمان» من مناطق عديدة، شمال شرقي سوريا، منها تل أبيض، خلال تقدمها وسيطرتها، مؤخراً، على المدينة، بعد معارك مع تنظيم «الدولة الإسلامية».

وفوجئت أنقرة بتقدم وحدات «حماية الشعب» الكردية السورية مدعومة بالضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ونجاحها في إجبار تنظيم «الدولة الإسلامية» على الانسحاب من بلدات سورية قرب الحدود التركية.

وتخشى تركيا من قيام دولة كردية مستقلة على الأراضي السورية، ما سيكسب أكراد تركيا الذين يبلغ عددهم 14 مليونا جرأة، للمطالبة بانفصال جزء من الأراضي التركية، وانضمامه للدولة الكردية المزعومة.

ومطلع الأسبوع الجاري، قال الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» إنه «لن يسمح أبدا» بقيام هذه الدولة، ومنذ ذلك الحين تروج صحف محلية مقترحات بالتدخل منها إقامة منطقة عازلة بطول 110 كيلومترات وعرض 33 كيلومترا في منطقة جرابلس في سوريا والخاضعة حاليا لسيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية».

وشكك أردوغان في نوايا الغرب تجاه بلاده، وقال إن الغرب يقصف العرب والتركمان في سوريا ويحل «جماعات كردية إرهابية» محلهم.

ووجه ناشطون سوريون اتهامات للقوات الكردية بارتكاب انتهاكات بحق السكان العرب في المدن التي سيطروا عليها شمالي سوريا، مؤخرا، بقصد تغيير البنية الديموغرافية للسكان لتكون ذات أغلبية كردية بدلا من العربية.

وقال هؤلاء النشطاء إن هذه الانتهاكات تشمل: سلب بيوت العرب وحرقها وتفجيرها، وتهجير العرب من مناطقهم وتوطين أكراد محلهم، وعرقلة عودة النازحون العرب إلى مناطقهم، وجرت هذه الانتهاكات في مدن بمحافظة الحسكة (شمال شرق) بينها: رأس العين، والحسكة، والقامشلي، وتل حميس، بجانب مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب (شمال غرب)، ومدينة تل أبيض بمحافظة الرقة (شمال).

وتنفي القوات الكردية ارتكاب هذه الانتهاكات.

اقرأ أيضاً

«رويترز»: تلويح «أردوغان» بالتدخل في سوريا قد يكون مناورة أخيرة للضغط على الغرب

وحدات حماية الشعب الكردية تمنع الاجئين السوريين من العودة إلى مدينة تل أبيض شمال سوريا

«أردوغان»: لن نسمح بإنشاء دولة شمالي سوريا مطلقا

تقرير يوثّق مجازر «الوحدات الكردية» في الحسكة شمالي سوريا

«أردوغان» يتهم الغرب بدعم «جماعات كردية إرهابية» في سوريا

«الوحدات الكردية» ترتكب انتهاكات واسعة ضد 75 قرية عربية شرق حلب

الأتراك يرحبون بالجيش وسط توترات حدودية لكنهم يخشون المجهول من سوريا

«الدولة الإسلامية» يسيطر على «عين عيسى» في الرقة السورية والأكراد ينفون

تنظيم «الدولة الإسلامية» يطرد العشرات من عناصره بسبب خسارة تل أبيض

«الاتحاد الديمقراطي الكردي» يعلن ضم تل أبيض السورية إلى الإدارة الذاتية

تقرير: «الاتحاد الديمقراطي الكردي» «عقبة» في طريق إعادة بناء الدولة السورية

أكراد سوريا يعلنون إقامة إقليم جديد على حدود تركيا

واشنطن: ملتزمون بوحدة أراضي سوريا دون تقسيم

مبعوث «بوتين» للشرق الأوسط يلتقي زعيم «الاتحاد الكردي» السوري في موسكو