الجمعة 11 أكتوبر 2019 12:56 م

عرض الفنان المصري الساخر "عبدالله الشريف"، مقطع فيديو جديد، تم تسريبه من داخل استراحة الرئيس الحالي "عبدالفتاح السيسي"، بمنطقة المعمورة، بمحافظة الإسكندرية، شمال البلاد.

ونشر "الشريف" في حلقته الجديدة على صفحته بـ"فيسبوك"، صورا من داخل الاستراحة الرئاسية، التي تكلفت 250 مليون جنيه، وطالبت زوجة "السيسي" بتعديلات عليها بقيمة 25 مليون جنيه، وفق تسريبات سابقة للفنان والمقاول "محمد علي". 

واستعرض "الشريف" مظاهر البذخ والإسراف داخل الاستراحة، والتشطيبات والديكورات الفارهة المبالغ فيها، في بلد خاطب "السيسي" مواطنيه، قائلا: "إحنا فقرا أوي".

وقبل يومين اتهم "الشريف"، السلطات الأمنية في مصر بممارسة الابتزاز والتهديد لعائلته، بهدف انتزاع تصريحات مؤيدة لـ"السيسي".

وقال "الشريف" في تغريدة عبر "تويتر": "الآن في هذه اللحظة يتم تصوير والدي وغيره من أهل منطقتي، وانتزاع التصريحات منهم تحت التهديد".

وسبق أن نشر "الشريف"، مقاطع، أظهرت قصرا رئاسيا، و5 فيلات، من بينها فيلا لولي العهد السعودي؛ الأمير "محمد بن سلمان"، وولي عهد أبوظبي؛ الأمير "محمد بن زايد"، والباقي لـ"السيسي" وأفراد أسرته.

وكان "السيسي" تحدى المصريين، من خلال اعترافه ببناء العديد من القصور الرئاسية، وعزمه على تشييد أخرى، وإقراره بصحة بعض المعلومات الواردة على لسان "محمد علي".

وقال "السيسي"، الشهر الماضي،: "آه أُمال إيه، أنا عامل قصور رئاسية، وهاعمل تاني... أنتم هاتخوفوني، وللا إيه، أنا أعمل وأعمل".

وعلى إثر فيديوهات "محمد علي"، التي كشفت وقائع فساد في مؤسستي الرئاسة والجيش خرجت، الشهر الماضي، تظاهرات تطالب برحيل "السيسي" ونظامه.

المصدر | الخليج الجديد