الأربعاء 11 سبتمبر 2019 06:30 ص

أثار مقطع فيديو يظهر سيدة مصرية تأكل من القمامة، موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، ما اعتبر دليلا على سوء الأحوال الاقتصادية في مصر وزيادة عدد الفقراء حسبما  أعلن البنك الدولي مؤخرا.

الناشطون ألقوا باللوم على الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، مستنكرين أن تنفق أموال الشعب على بناء قصور واستراحات رئاسية في الوقت الذي لا يجد فيه الكثير من المصريين قوت يومهم.

 

وأعاد مقطع الفيديو المتداول إلى الأذهان، مقاطع أخرى جرى تداولها مؤخرا، أشهرها المقطع الذي أظهر سيدة مسنة في مدينة الزقازيق المصرية (شمالي مصر) وهي تأكل من القمامة.

 

وقبل نحو 4 أشهر، قال البنك الدولي في بيان إن "حوالي 60% من سكان مصر إما فقراء أو أكثر احتياجا".

وزاد عدد الفقراء في مصر نحو 10 ملايين شخص خلال 6 سنوات هي فترة حكم الرئيس "عبدالفتاح السيسي" منذ الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013.

وأشار بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك الذي أعلن جهاز الإحصاء المصري نتائجه مؤخرا إلى بلوغ نسبة الفقر 32.5%، وتنخفض النسبة إلى 25% بالحضر بينما ترتفع إلى 38% بالريف الذي يسكن به 57% من السكان.

البحث حدد خط الفقر القومي الذي تم على أساسه تحديد نسبة الفقر بنحو 736 جنيها شهريا (44.4 دولار).

المصدر | الخليج الجديد