الاثنين 14 أكتوبر 2019 03:09 م

قال الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، الإثنين، إن طهران ستواصل تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 إلى أن يفي الاتحاد الأوروبي بالتزاماته المنصوص عليها في الاتفاق.

وقلصت إيران تدريجيا التزاماتها في الاتفاق منذ مايو/أيار بعد أن انسحبت الولايات المتحدة منه، ودعت طهران القوى الأوروبية الموقعة على الاتفاق إلى العمل على إنقاذه بحماية اقتصاد إيران من العقوبات الأمريكية.

وأضاف "روحاني"، متحدثا في كلمة بثها التليفزيون الرسمي، أن إيران ستبدأ قريبا العمل على أجهزة طرد مركزي أكثر تطورا.

من ناحية ثانية، قال الرئيس الإيراني إن التوصل إلى حل للحرب في اليمن يمكن أن يسهم في الحد من اضطرابات المنطقة، وإن ذلك ممكن بالطرق الدبلوماسية.

وأضاف "روحاني": "إنهاء الحرب في اليمن سيمهد الطريق أمام تهدئة التوتر في المنطقة.. الأزمات الإقليمية يمكن حلها بالدبلوماسية والتعاون بين دول المنطقة".

وتابع أن العلاقات تحسنت بين إيران والإمارات في الشهور الأخيرة، وأن "مسؤولين من البلدين تبادلوا الزيارات".

والإمارات جزء من التحالف الذي يحارب في اليمن بقيادة السعودية.

المصدر | رويترز