قرر رئيس مجلس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي"، تعطيل الدراسة الأربعاء بجميع المدارس والجامعات في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية (القاهرة الكبرى).

قرار "مدبولي" جاء بناء على تقارير تلقاها من هيئة الأرصاد الجوية، بشأن احتمال سقوط أمطار غزيرة غدا، على بعض المناطق بالقاهرة الكبرى، أكثر مما حدث اليوم.

وشهدت عدد من محافظات الجمهورية أمطارا غزيرة تسببت في تكوين تجمعات من المياه أدت إلى أزمة مرورية.

بدوره، أكد مدير مركز التحاليل بهيئة الأرصاد الجوية "محمود شاهين"، أن المحافظات الشمالية ستشهد سقوطا كثيفا للأمطار، وهي الأكثر تأثرا بموجة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد، حيث ستسقط عليها الأمطار بعد فترة صيام طويل منذ بداية فصل الخريف في 23 سبتمبر/أيلول، وبدأت منذ مساء أمس على العديد من محافظات سواحل البحر المتوسط وسيوة ومطروح.

وخلال لقاء خاص مع قناة "إكسترا نيوز"، قال "شاهين" إن محافظة الإسكندرية شهدت أمطارا متوسطة منذ مساء أمس وصباح اليوم، ومن المتوقع زيادة فرص سقوط الأمطار الفترة المقبلة على مدار الثلاثة أيام المقبلة لمدة ساعة على القاهرة ومحافظات شمال الدلتا، مع انخفاض درجات الحرارة، حيث ستصل درجة الحرارة ما بين 28- 29 درجة، في حين أن درجات الحرارة في المحافظات الجنوبية ستكون ما بين 31-32 على محافظات الصعيد، وهذا يمثل انخفاضا ما بين 8-9 درجات.

المصدر | الخليج الجديد