الأحد 22 ديسمبر 2019 08:58 ص

احتفى نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب المصري "محمد صلاح"، وأسطورة الأهلي المعتزل "محمد أبو تريكة"، بحمل علم مصر داخل استاد خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة عقب نهائي كأس العالم للأندية.

وفاز ليفربول بلقب كأس العالم للأندية للمرة الأولى في تاريخه بتغلبه على فلامنجو البرازيلي بهدف دون رد.

وقال "أبو تريكة" لـ"صلاح"، عقب تتوجيه بلقب أفضل لاعب في بطولة العالم للأندية 2019، "شعرت بالسعادة اليوم عندما شاهدت علم مصر في المدرجات وفي كل مكان، ولكن مشاهدتك وأنت ملتفا به كان له وقع خاص".

ورد عليه "صلاح" ضاحكا "علم مصر شياكة في الملعب، أليس كذلك".
 

وأشار "صلاح" في تصريحاته إلى أنه "متفائل بالعودة إلى هنا للعب كأس العالم مع منتخب مصر في 2022".

وأضاف "نقوم (منتخب مصر) حاليا ببناء جيل جديد للفريق، وأتمنى مساندة الجماهير لنا في هذه المرحلة".

واستمر نجم ليفربول قائلا: "لا أقتنع بالجوائز الفردية، كل لاعبي ليفربول يستحقون هذه الجائزة، أشكر جميع اللاعبين وأهديهم هذه الجائزة".

وفي شهر يونيو/حزيران الماضي، قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية إن الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" وبخ "صلاح"؛ بسبب موقفه الأخير من "أبو تريكة" أثناء فوز نادي ليفربول ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وكان "صلاح" سأل على "أبو تريكة"، خلال حديثه لمراسل قناة "بي إن سبورت" القطرية، عقب المباراة، فأجابه المراسل بأنه متواجد في الاستوديو التحليلي داخل الاستاد، فحرص "صلاح" على الصعود إليه، والتقاط الصور معه؛ مما جر عليه عاصفة انتقادات من مناصرين للنظام المصري، الذين يرون في "أبوتريكة" إرهابيا منتميا لجماعة "الإخوان المسلمون".

وقالت مصادر إن "صلاح" التقى الثلاثاء الماضي في الدوحة بـ"أبو تريكة"، بمقر إقامة الريدز بفندق سان ريجيس، واستمر اللقاء ساعتين.

وذكر الصحفي المصري "حمدي الحسيني" المقرب من "أبو تريكة" أن اللقاء جاء بشكل سري، وكان "أبو تريكة" -الذي اصطحب معه ولديه أحمد وسيف، اللذين يلعبان في صفوف فريق الناشئين تحت 15 سنة بنادي العربي القطري- أول من اخترق الحراسة المشددة حول "صلاح" بناء على تنسيق مسبق بينهما.

ولم ينشر "أبو تريكة" أي صور للقاء، وينفي صحة الخبر الذي أكده بعض المقربين منه.

ويرى "صلاح" أن "أبو تريكة" مثله الأعلى منذ أن كان قائده في مباريات عديدة بالمنتخب المصري الأول، وكذلك المنتخب الأولمبي الذي قاده "أبو تريكة" في دورة الألعاب الأولمبية بلندن عام 2012.

المصدر | الخليج الجديد