الثلاثاء 28 يناير 2020 08:56 م

قالت تركيا إن الخطة الأمريكية للسلام المزعوم في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، "ولدت ميتة"، مؤكدة أنها "لن تسمح بشرعنة الاحتلال والظم الذي تمارسه إسرائيل".

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية التركية حول الخطة التي أعلنها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، مساء الثلاثاء.

وأضافت الوزارة: "هذه خطة ضم ترمي لقتل حل الدولتين واغتصاب أراضي فلسطين".

وأكدت أنه "لا يمكن شراء الشعب الفلسطيني وأراضيه بالمال"، مضيفة أن "القدس هي خط أحمر بالنسبة لتركيا".

وتابعت: "لن نسمح بالخطوات الرامية لشرعنة الاحتلال والظلم الذي تمارسه إسرائيل، وسنقف دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق".

وأضافت الخارجية التركية: "سنواصل العمل من أجل فلسطين مستقلة على الأراضي الفلسطينية، ولن ندعم أي خطة لا تقبلها فلسطين"، مشددة على أنه "لا يمكن إحلال السلام في الشرق الأوسط دون إنهاء سياسات الاحتلال".

بدوره، أكد رئيس البرلمان التركي "مصطفى شنطوب" أن "موقف تركيا في قضية فلسطين يستند إلى القانون الدولي والشرعية.. والقدس خطنا الأحمر دائما".

واعتبر أن "خطة ترامب المزعومة بعيدة كل البعد عن فهم القضية الفلسطينية ووضع القدس، ومحكوم عليها بالفشل".

وأعلن "ترامب"، مساء اليوم، رسميا بنود "صفقة القرن" المزعومة، عارضا على الفلسطينيين 50 مليار دولار لإقامة دولتهم، ومتعهدا ببقاء القدس المحتلة "عاصمة موحدة" لـ(إسرائيل).

وفيما رحب الجانب الإسرائيلي بالخطوة الأمريكية، أعلن الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" رفضه التام لها، ملوحا بـ"انتفاضة شعبية" داخل فلسطين وخارجها لمواجهتها.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول