الأحد 9 فبراير 2020 07:52 م

أعلن المتحدث العسكري للجيش المصري، العقيد أركان حرب "تامر الرفاعى"، الأحد، "إحباط هجوم إرهابى على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء"، ومقتل 10 مسلحين، وأقر أيضا بمقتل وإصابة 7 عسكريين.

وقال "الرفاعي"، عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك"، إن "عناصر القوات المسلحة تمكنت من إحباط هجوم إرهابى على أحد الإرتكازات الأمنية بشمال سيناء ".

وأضاف أنه "نتيجة ليقظة عناصر التأمين تمكنت قوة الإرتكاز الأمنى من التصدى للعناصر الإرهابية والإشتباك معها والقضاء على عدد (10) فرد إرهابي، وتدمير عربة دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم إصابة واستشهاد (2) ضابط و(5) درجات أخرى".

وأكد المتحدث العسكري المصري أن قوات من الجيش تجري عمليات تمشيط بمنطقة الحادث، لتعقب بقية المهاجمين.

وفي وقت سابق، الأحد، شن مسلحون، يشتبه في انتمائهم لتنظيم "الدولة الإسلامية"، هجوما على كمين "زلزال"، التابع للجيش المصري، في منطقة الجورة، جنوب الشيخ زويد، في شمال سيناء.

وذكر ناشطون عبر مواقع التواصل أن اشتباكات عنيفة دارت بين المسلحين وأفراد الكمين، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من العسكريين، بينما فرت العناصر المسلحة من محيط الكمين فور تحليق الطائرات الحربية.

وقالت مصادر أمنية إن الطائرات الحربية لاحقت المسلحين وقتلت عددا منهم أثناء فرارهم في المناطق الصحراوية بدراجات نارية وسيارات ربع نقل.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة موسعة على شبه جزيرة سيناء، هدمت خلالها مئات المنازل، وتم تهجير غالبية سكانها، واعتقل المئات من أبناء المحافظة الحدودية، فيما قتلت الجماعات المسلحة المئات من عناصر الجيش والشرطة.

كما يشن الجيش المصري، عملية عسكرية موسعة منذ فبراير/شباط 2018، تحت اسم "سيناء 2018"، وذلك في مواجهة تنظيمات مسلحة، أبرزها "ولاية سيناء" الفرع المحلي في مصر لتنظيم "الدولة الإسلامية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات