السبت 22 فبراير 2020 10:00 ص

رجحت مصادر كويتية وجود ما يزيد على 900 شخص في إيران وسط مخاوف من إصابتهم بفيروس "كورونا الجديد"، بعد ظهور حالات وفاة وإصابة في البلد الأخير، وصدور قرار بوقف الرحلات الجوية بين البلدين.

وقال صاحب حملة "الأنوار" للسفريات في الكويت "علي جمال" إن هناك نحو 700 كويتي في مدينة مشهد و200 آخرين في مدينتي قم وطهران.

وطلب "جمال" من وزارة الخارجية اتخاذ اجراءات عاجلة لعودة الكويتيين إلى بلادهم، مستغربا من عدم إصدار الحكومة الكويتية بيانا رسميا يوضح طبيعة الإجراءات التي ستتخذها بشأن عودة العالقين.

من جانبه، قال صاحب حملة "الكوثر" للسفريات في الكويت "قاسم النجادة" إن أعداد الكوتيين في إيران لم يتم حصرها حتى الآن بشكل دقيق، مشيرا إلى وجود تنسيق مشترك بين أصحاب الحملات لمعرفة الأعداد بدقة.

وأوضح "النجادة" أن هناك 4 رحلات أسبوعية تقلع من الكويت إلى مطارات إيران، وعادة تكون أعدادها مكتملة، أي نحو 170 راكبا للرحلة الواحدة.

وأشار إلى وجود اتصالات مستمرة مع الزوار العالقين للاطمئنان على أوضاعهم.

والسبت، أعلنت إيران ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس "كورونا" إلى 5 أشخاص، في وقت ارتفع عدد المصابين بالمرض القاتل إلى 28.

والخميس، أعلنت الخطوط الجوية الكويتية تعليق جميع الرحلات الجوية إلى إيران؛ بناءً على تعليمات وزارة الصحة الكويتية والإدارة العامة للطيران المدني وسط مخاوف من تفشي فيروس "كورونا الجديد".

ويُعتقد أن الفيروس ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية، أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019، في سوق لبيع الحيوانات البرية والمأكولات البحرية، وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين الصينيين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير/كانون الثاني.

المصدر | الخليج الجديد