الثلاثاء 10 مارس 2020 12:33 ص

ألمحت الحكومة السودانية، إلى تورط أطراف خارجية، في محاولة اغتيال رئيس الوزراء "عبدالله حمدوك"، لافتة إلى أن "الطريقة التي تمت بها غريبة على البلاد".

وقال المتحدث باسم الحكومة "فيصل صالح"، إن "بعض القوى الإقليمية والدولية متضررة من النموذج الذي نقدمه في السودان".

وأضاف: "باب الانقلابات العسكرية أغلق تماما، وليست هناك مؤشرات على ذلك، رغم الأزمة الاقتصادية".

واستبعد "صالح"، تكرار مثل حادثة محاولة اغتيال "حمدوك" ممن أسماهم "مغامرين".

وصباح الإثنين، تعرض "حمدوك" لمحاولة اغتيال، أثناء توجهه إلى مقر رئاسة الوزراء، إثر انفجار عبوة ناسفة، لكنها لم تسفر عن سقوط ضحايا.

ولاحقا، ألقت قوات الأمن السودانية، القبض على أجنبيين اثنين على خلفية محاولة الاغتيال دون أن تكشف عن جنسيتهما.

المصدر | الخليج الجديد