الاثنين 23 مارس 2020 05:31 م

قالت تقارير إعلامية متواترة، إن لواءين آخرين في الجيش المصري توفيا متأثرين بإصابتهما بفيروس "كورونا" الجديد "كوفيد-19"، وذلك لينضما إلى لواءين أعلن المتحدث العسكري وفاتهما قبل أقل من 24 ساعة.

ولم يعلن المتحدث العسكري رسميا إلا عن وفاة لواءين فقط، هما اللواء "خالد شلتوت" مدير إدارة المياه في الجيش، واللواء أركان حرب "شفيع عبدالحليم داود" مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية.

ونقلت تقارير صحفية عن مصدر عسكري بالجيش الثاني الميداني، أن اللواءين المتوفيين حديثاً هما: اللواء أركان حرب "محمود أحمد شاهين" رئيس أركان إدارة المهندسين العسكريين، ولواء أركان حرب "حسن عبدالشافي" مدير إدارة المهندسين العسكريين. 

وسبق أن أكدت مصادر متطابقة انتشار إصابات بفيروس "كورونا" الجديد بين عدد من قيادات الجيش المصري، بينهم 3 من القادة الأربعة الذين أعلن المجلس العسكري وفاة اثنين منهم خلال الساعات القليلة الماضية.

كما انتشرت الإصابة بفيروس "كورونا" بين المجندين، إذ أكدت مصادر حقوقية إصابة عدة مجندين، بينهم سائق اللواء "شفيع عيدالحليم داود"، وأنه جرى نقل مجندين مصابين في إحدى كتائب الجيش الثاني الميداني بمحافظة الإسماعيلية، أصيبوا أيضا بالفيروس.

وظهرت على المجندين أعراض المرض، مثل ارتفاع درجة الحرارة، وهزال وصعوبة تنفس، فتم نقلهم إلى مستشفى الحميات بالسويس الذي قام بدوره بتحويلهم إلى مستشفى القبة العسكري، للاشتباه في إصابتهم بفيروس "كورونا"، ما دفع الأطباء إلى إخضاعهم لفحص الفيروس بواسطة معامل الجيش، التي أكدت إصابتهم بالفيروس.

ووفقا للأعداد الرسمية المعلن عنها، فقد بلغت أعداد المصابين في مصر 327، بينهم 14 حالة وفاة، و56 حالة شفاء، لكن باحثين كنديين قالوا إن التقديرات لأرقام المصابين الحقيقية في مصر ربما تتجاوز 19 ألفا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات