الأربعاء 20 مايو 2020 12:02 م

طلب وزير البلدية الكويتي "وليد الجاسم"، إنهاء حوالي 50‎% من موظفي البلدية الوافدين بعد عطلة عيد الفطر.

وقال مصدر مسؤول إن "الجاسم، ترأس مساء أمس الثلاثاء، اجتماعا لرؤساء القطاعات من خلال الشاشة الإلكترونية وأبلغهم بأنه سيتم اليوم توزيع كشوف بأسماء الموظفين فى كل قطاع بحيث يقوم كل رئيس قطاع باختيار أسماء الموظفين الذي يرغب في الاستغناء عنهم وتقديم كشف بالأسماء الخميس تمهيدا لتجهيز كتب الاستغناء وتسليمها للموظفين بعد العيد". 

وأضاف المصدر، أن "الوزير طلب من أي رئيس قطاع لا ينهي خدمات نصف الأعداد التي عنده أن يبرر سبب ذلك ومدى حاجة العمل لهم".

وأكد الوزير أن "إنهاء خدمات نصف أعداد الموظفين يعتبر مرحلة أولى إلى حين الوصول إلى الصفر". 

وبين المصدر أن "إنهاء الخدمات يشمل كافة الوظائف بما فيها المهندسون والقانونيون والسكرتارية والمندوبون كما يشمل كافة القطاعات بدون استثناء بما فيها المجلس البلدي".

يأتي هذا بينما تقدم النائب الكويتي "عبدالكريم الكندري"، باقتراح قانون تكويت جميع الوظائف العامة، خلال سنة من إصدار هذا القانون.


وطالب النائب جميع الجهات الحكومية بنشر خطة عامة لتوطين الوظائف بحيث تتضمن الأماكن التي ستتاح للمواطني بعد تسوية أمور الموظفين غير الكويتيين، على أن تتم معادلة الدرجات الوظيفية والمالية للوظائف التي سيتم توطين الموظفين الكويتيين بها.

وانطلق قطار الاستغناء عن الوافدين في الكويت مع بدء أول الإجراءات الفعلية التي أعلن عنها وزير شؤون البلدية "وليد الجاسم"، الذي قرر تسريح الوافدين ببلدية الكويت عقب عيد الفطر، وذلك في الوقت الذي تتزايد فيه حالات الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" في صفوف العمالة الوافدة وعدم قدرة السلطات الصحية على التعامل مع الوضع الراهن.

وبحسب إحصائية حديثة لديوان الخدمة المدنية الكويتي، فإن عدد الوافدين العاملين في القطاعات الحكومية يبلغ نحو 82 ألفا و560 يتوزعون بين جنسيات مختلفة بواقع 5 آلاف و124 من الدول الخليجية، و51 ألفا و968 من الدول العربية، و183 أوروبيا، و27 ألفا و708 من الجنسيات الآسيوية، و207 من الدول الأفريقية، و196 أمريكيا، و9 من الجنسية الأسترالية، وألفين و273 من غير محددي الجنسية "البدون" كما يطلق عليهم في الكويت.

ويبلغ عدد الوافدين العاملين في بلدية الكويت نحو 1345 وافدا وسيتم الاستغناء عن أكثر من 1200 خلال الفترة المقبلة، فيما يعمل نحو 36 ألف وافد في وزارة الصحة الكويتية من أصل 63 ألفا، وأكثر من 34 ألف وافد في وزارة التربية بينهم 22 ألف معلم مصري، في حين يعمل نحو 3 آلاف و425 وافدا في وزارة الأشغال الكويتية، بالإضافة إلى المئات في الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة في الكويت.

المصدر | الخليج الجديد