الثلاثاء 28 يوليو 2020 02:28 م

 تجسس متعاقدو "تويتر" على المشاهير قبل سنوات من ما يعرف بـ"الاختراق الكبير" بشأن عملية احتيال تتعلق بعملة بتكوين، الذي سمح للمتسللين باختراق بعض الحسابات الأكثر شهرة.

وقال تقرير لوكالة "بلومبرج" إن متعاقدي "تويتر" استخدموا أدوات المنصة الداخلية للتجسس على بعض المشاهير.

وأشار إلى أن "تويتر" كافحت لسنوات من أجل مراقبة العدد المتزايد من الموظفين والمتعاقدين الذين لديهم القدرة على إعادة تعيين حسابات المستخدمين وتجاوز إعدادات الأمان الخاصة بهم.

التقرير استشهد أيضا بشهادات موظفين سابقين قالوا إنهم كانوا على معرفة بالعمليات الأمنية للشركة.

فمنذ 2015، جرى تحذير الرئيس التنفيذي "لتويتر"، "جاك دورسي"، ومجلس الإدارة بشأن هذه المشكلة عدة مرات.

وقال موظفون إن إشراف "تويتر" على 1500 عامل قاموا بإعادة ضبط الحسابات ومراجعة انتهاكات المستخدم والرد على انتهاكات المحتوى المحتملة لمستخدمي الخدمة البالغ عددهم 186 مليون مستخدم يوميا كان مصدر قلق متكرر.

وذكرت "بلومبرج" أن عناصر التحكم كانت سهلة الاختراق لدرجة أنه في مرحلة ما بين عامي 2017 و 2018 قام بعض المتعاقدين بصناعة استفسارات وهمية في مكتب المساعدة.

وسمحت هذه الاستفسارات الوهمية للمتعاقدين بالنظر في حسابات المشاهير لتتبع البيانات الشخصية، ومن ضمنها مواقعهم التقريبية التي تم الحصول عليها من عناوين بروتوكول الإنترنت الخاص بأجهزتهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات