الاثنين 14 سبتمبر 2020 08:31 م

التقى رئيس مجلس نواب طبرق بشرقي ليبيا "عقيلة صالح"، الإثنين، في مكتبه بمدينة القبة، باللواء "أيمن بديع"، رئيس اللجنة الحكومية المصرية المكلفة بالملف الليبي والوفد المرافق له، وناقش معه سرعة الوصول إلى حل للأزمة الليبية سياسيًا.

وقال المتحدث باسم مجلس نواب طبرق "عبدالله بليحق"، إن الطرفين تناولا الأوضاع في ليبيا وسُبل إنهاء الأزمة الليبية، والإسراع في الوصول إلى حل سياسي ودعوة جميع الأطراف المعنية للعمل على ذلك، حيث أكد الوفد المصري على العودة للمسار السياسي وتثبيت وقف إطلاق النار.

ويأتي اللقاء بعد ساعات من تقديم حكومة الشرق الليبي، الموالية لـ"حفتر"، برئاسة "عبدالله الثني" استقالتها إلى "عقيلة صالح" تحت وطأة "احتجاجات شعبية تندد بتردي الخدمات العامة"، بحسب الموقع الرسمي لمجلس نواب طبرق.

ويشكو الليبيون في المنطقة الشرقية من تردي الخدمات الصحية والكهرباء ونقص السيولة المالية في المصارف.

اللقاء المصري مع "صالح" يأتي أيضا عقب تلكؤ "حفتر" في فتح حقول وموانئ النفط، وذلك رغم تأكيد السفارة الأمريكية أنه تعهد بفتحها، حيث طالب بضمانات أمريكية ودولية حول توزيع إيرادات النفط، قبل السماح بفتحها.

وكانت اللجنة الحكومية المصرية المكلفة بالملف الليبي قد التقت مسؤولين من المجلس الرئاسي الليبي وحكومة الوفاق، بالقاهرة، وناقشوا تطورات الأزمة، في ضوء التقدم المحرز في اجتماعات بوزنيقة بالمغرب، والتي أفضت عن ملامح اتفاق لتقاسم المناصب السيادية بين الشرق والغرب الليبي، بما يمكن أن يؤدي إلى عملية سياسية شاملة في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات