الخميس 17 سبتمبر 2020 07:05 ص

وقعت قيادات في حركة "النهضة" التونسية على وثيقة تطالب زعيم الحركة "راشد الغنوشي" بأن يصدر إعلانا صريحا بعدم نيته الترشح لولاية ثالثة أو التمديد لفترة رئاسته في مؤتمر الحزب المقرر هذا العام.

وبلغ عدد الموقعين على الوثيقة أكثر من 100 شخصية قيادية بالحركة، بينهم شخصيات بارزة مثل "سمير ديلو" و"نور الدين العرباوي" و"محمد بن سالم"، وفقا لتقارير إعلامية تونسية.

وقال "ديلو"، في تصريحات لوكالة الأنباء التونسية الرسمية، إن الوثيقة تتضمن طلبا صريحا موجها لـ"الغنوشي" بأن يعلن بشكل صريح عدم الترشح مرة أخرى لرئاسة الحركة، وعدم السعي لتعديل الفصل 31 من نظامها الداخلي.

ويقضي الفصل 31 من النظام الأساسي لحركة "النهضة" بأنه لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين.

ورغم أن "الغنوشي" لم يعلن صراحة نيته الترشح لرئاسة حركة "النهضة"، إلا أن قياديين مخضرمين وسياسيين من الجيل الجديد في الحركة، يخشون بأن يبادر المقربون من رئيس الحركة بتقديم مقترح لتعديل الفصل 31 من أجل السماح بولاية جديدة له بعد ولايتي 2012 و2016.

وأضاف"ديلو" أن الموقعين على الوثيقة التزموا بعدم التعليق عليها، إلى حين أن يبادر الطرف الموجهة إليه الوثيقة وهو رئيس الحركة أو من ينوب عنه، بالتفاعل معها والتعليق عليها.

ويتزعم "الغنوشي" (79 عاما) حركة "النهضة" منذ بداية نشاطها قبل نحو 50 عاما، ومنذ إعلان تأسيسها أيضا رسميا عام 1981 قبل أن تنال اعتراف السلطة بعد ثورة 2011 التي أطاحت بخصمها الرئيس الراحل "زين العابدين بن علي".

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات