السبت 19 سبتمبر 2015 12:09 م

قال وزير الخارجية الأمريكي، «جون كيري»، اليوم السبت، إن رئيس النظام السوري، «بشار الأسد»، يجب أن يرحل، لكن توقيت رحيله يحدده التفاوض، حسب وكالة «رويترز» للأنباء.

وبعد أن أجرى محادثات في لندن مع وزير الخارجية البريطاني، «فيليب هاموند»، دعا «كيري» روسيا وإيران إلى استغلال نفوذهما لإقناع «الأسد» بالتفاوض.

وأكد على أن «هناك حاجة ملحة لتجديد جهود التوصل لتسوية سياسية لإنهاء الصراع السوري الذي دخل عامه الخامس، ولإنهاء أزمة اللاجئين في سوريا التي تزداد سوءا».

وأضاف: «نحن بحاجة للانخراط في مفاوضات. هذا ما نبحث عنه، ونأمل أن تساعد روسيا وإيران وأي دولة أخرى ذات نفوذ في تحقيق ذلك؛ لأن هذا الأمر هو ما يحول دون إنهاء الأزمة».

واستطرد: «نحن مستعدون للتفاوض. هل الأسد مستعد للتفاوض (...) التفاوض بحق؟».

وقال عن رحيل «الأسد»: «ليس بالضرورة أن يكون من اليوم الأول أو الشهر الأول (...) هناك عملية يجب أن تجتمع فيها كل الأطراف معا للتوصل إلى تفاهم بشأن كيفية تحقيق ذلك على أفضل وجه».