الأحد 20 سبتمبر 2015 02:09 ص

دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور «أنور قرقاش»، اليوم الأحد، السلطات الإيرانية إلى «وقف تصدير الفوضى والسلاح» للمنطقة وإلى عدم التدخل في شؤون العرب.

جاء ذلك ردا على تصريحات لمساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية «حسين أمير عبد اللهيان»، والتي دعا فيها الإمارات إلى «إرسال الغذاء والدواء إلى اليمن بدلا من السلاح».

 وأكد «قرقاش» على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن تصريح «عبداللهيان» «يتطلب قراءة الأسباب والرد».

وأضاف: «الإمارات والسعودية وجيران اليمن يوفرون الغذاء والدواء عبر كل المنافذ المتاحة إثر الأزمة والحرب التي تسبب فيها الحوثيون حلفاء إيران».

وشدد على «حرص دولة الإمارات ودول التعاون الإغاثي والإنساني جزء من إرث وممارسة متأصلة، ويا ليت إيران تستبدل سلاحها وتدخلها وتحريضها بما هو أبقى وأفضل للشعوب».

وقال: «لعل الدكتور عبداللهيان، وقبل أن ينصح، يتمعن في عدد اللاجئين السوريين الذين توجهوا إلى إيران، ولعله صفر، برغم دور طهران في تأزيم مشهد بلدهم».

وتابع: «طهران هي المطالبة بوقف تصدير السلاح والفوضى وعدم الاستقرار، وهي التي يجب أن تتوقف عن التدخل في شؤون العرب، ولنقارن ملف الإمارات وملفها».

وبيّن أن «هزائم طهران ومن يتحالف معها في اليمن مؤشر لمنطق جديد وتصحيح للعلاقة مع العالم العربي، ومن هنا تصريحات الدكتور عبداللهيان المأزومة تجاه الإمارات».

وأشار إلى أن «العلاقة السوية بين إيران والعالم العربي أساسها احترام السيادة وعدم التدخل والحرص على الاستقرار، فتوقفوا عن تصدير ثورتكم واكسبوا جيرانكم».

وكان «عبداللهيان» قال في تصريح لوكالة أنباء «فارس» الإيرانية، إن على الإمارات إرسال الأغذية والأدوية بدلا من السلاح إلى اليمن، مضيفا: «إننا ننصح الأصدقاء الإماراتيين بألا يجعلوا توجيه الاتهامات التي لا أساس لها إلى طهران بديلا عن نهج الأخوة والجوار».

وجاءت تصريحات «عبد اللهيان»، ردا على تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، التي قال فيها إن وزير الخارجية الأمريكي «جون كيري» ونظيره الإماراتي «عبد الله بن زايد»، أكدا ضرورة مواصلة التعاون لمواجهة ما وصفاه بـ«انشطة غيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة».