الاثنين 16 نوفمبر 2020 12:09 م

كشفت صحيفة تركية، الإثنين، أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" رفض موعداً طلبه وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" للقائه، وأن إدارة الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية "جو بايدن" بدأت الاتصال بأنقرة.

وذكرت "خبر ترك" أن "بومبيو" سيقوم بزيارة إلى تركيا، الأسبوع الجاري، للقاء بطريرك الروم المسكوني "برثلماوس الأول" في إسطنبول، وطلب ترتيب لقاء بينه وبين الرئيس التركي في المدينة ذاتها.

وأوضحت أن "بومبيو" قال: "إذا كان أردوغان سيكون في إسطنبول، يمكننا أن نلتقي به"، لكن الرئاسة التركية رفضت طلب "بومبيو" لعقد الاجتماع، لأنه مخالف للدبلوماسية.

ونوهت الصحيفة إلى أن "أردوغان" في بعض الأحيان يُقابل بعض القادة في مدينة إسطنبول، وعليه فإن الأمر متعلّق بشخص "بومبيو" أكثر من مكان اللقاء.

وأكدت أن "بومبيو" سيُنهي زيارته لإسطنبول من دون عقد أي لقاء بمسؤول حكومي تركي، ما لم يطرأ أي تغيير.

وأشارت الصحيفة التركية إلى أن الفريق الانتقالي لـ"بايدن" بدأ بالفعل اتصالاته مع أنقرة، لعقد لقاء محتمل مع "أردوغان"، وعليه فلا داعي لاتخاذ أنقرة موقفا من "بومبيو" في ظلّ الظرف الجديد.

وكانت أنقرة، التي تتباين مواقفها مع مواقف واشنطن (شريكتها في حلف شمال الأطلسي) إزاء عدد من القضايا، مثل السياسة مع سوريا، وشراء تركيا لمنظومة دفاع صاروخي روسية، قد أكدت، في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أنها ستواصل العمل مع الإدارة الأمريكية المقبلة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات