السبت 23 يناير 2021 09:41 م

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني "عباس عراقجي"، إن "التنافس بين إيران والسعودية والإمارات أمر لا مفر منه"، مضيفا: "يمكننا أن ندير هذا التنافس.. ونحن نرفض المواجهة".

وأوضح في حديثه مع صحيفة إيطالية، أن "السعودية والإمارات وإيران حقائق إقليمية و يجب أن نعيش معا في هذه المنطقة ولا يمكن لأحد أن يشطب الآخر".

وأشار "عراقجي"، إلى أن "السعودية ارتكبت الكثير من الأخطاء في العراق ولبنان وسوريا ودعمت (الرئيس العراقي الراحل) صدام (حسين)، وهي من أوجدت تنظيم الدولة الإسلامية، وأكبر خطأ ارتكبته السعودية يتمثل في دفع الآخرين لمواجهة  إيران".

ولفت إلى أن "وجود القوات العسكرية الأجنبية في الخليج لا يساعد على حل القضايا السياسية والأمنية"، مؤكدا أن "ضمان استقرار الخليج أمر متروك فقط لدول المنطقة".

وقبل أيام، دعت قطر، دول الخليج للدخول في حوار مع إيران، معربة عن استعدادها للتوسط في المفاوضات.

وتقيم قطر والكويت وسلطنة عمان علاقات كاملة مع إيران، لكن العلاقات بين الجمهورية الإسلامية وكل من السعودية والبحرين مقطوعة منذ نحو 5 سنوات، في حين خفضت الإمارات علاقاتها مع طهران.

وفي شأن مقارب، قال المسؤول الإيراني، إن "السعودية والإمارات ليستا في موقع يؤهلهما للحديث عن قدرات إيران الصاروخية، لافتا إلى أن "السعودية والإمارات تخزنان كل أنواع الأسلحة".

وزاد: "ليسا في وضع يسمح لهما بالقول إن إيران تزيد من قدراتها العسكرية، فصواريخنا دفاعية ورادعة".

وشدد "عراقجي"، على أنه "لا مكان للسلاح النووي في العقيدة الدفاعية الإيرانية".

وأضاف أن الفرصة "لا تزال متاحة أمام طهران وواشنطن للعودة إلى الاتفاق النووي ونأمل من إدارة بايدن اتخاذ القرارات الصحيحة".

وأكد استعداد بلاده "للمضي قدما بدون الاتفاق النووي، إذا أراد الطرف الآخر ذلك".

والجمعة، قالت إيران، إن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، وتخلي إدارتها الجديدة عن سياسة "أقصى ضغط"، التي مورست ضد طهران، خلال السنوات الماضية، سيدفع إيران إلى العودة لتنفيذ كامل التزاماتها بموجب الاتفاق.

وصار الاتفاق مهددا، منذ انسحاب الولايات المتحدة أحاديا منه عام 2018 في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، ثم إعادة واشنطن فرض عقوبات قاسية على طهران.

وتسببت عودة العقوبات، بركود اقتصاد في إيران التي تخلت تدريجيا منذ 2019 عن غالبية التزاماتها التي تعهدت بها في فيينا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات